إعلان رئيسي دكتورك
مقالات دكتوركمقالات ونصائح طبية

تعرف على اسباب كثرة النوم واضراره على الجسم

ما هي اسباب كثرة النوم؟

يعد النوم أمراً ضرورياً ببصحة الجسم حيث تتعدد فوائده لصحة الإنسان، ومن هذه الفوائد إمداد الجسم بالطاقة والمساعدة على التركيز وتحسين الذاكرة وغيره، لذلك، قد يؤدي عدم الحصول على قسط كافى من النوم إلى كثير من الأضرار الصحية،ولا يعني ذلك أنه يجب الإفراط في النوم، حيث تؤدي كثرة النوم أيضاً إلى أضرار كثيرة للجسم، قد يؤدي النوم الزائد أحيانًا إلى شعور الشخص بالدوار أو التعب في اليوم التالي، بالإضافة إلى ذلك، يؤثر التعود على كثرة النوم على الخلل الوظيفي في إيقاعات الجسم اليومية الطبيعية، مما قد يزيد من خطر الإصابة بالأرق والاكتئاب وزيادة الوزن، لذلك، سنوضح في هذا المقال كثرة النوم واسبابه وكيف يمكن الوقاية منه. 

كثرة النوم

يحتاج معظم البالغين إلى حوالي 7-9 ساعات من النوم كل ليلة، ولكن، يوجد بعض الاختلافات الفردية، فقد يحتاج بعض الأشخاص إلى أقل من 6 ساعات من النوم، بينما قد يحتاج البعض الآخر إلى 10 ساعات.

لا يمكن الإشارة إلى النوم لساعة أو ساعتين إضافيتين من النوم على أنه زيادة في عدد ساعات النوم.

وبالمثل، لا يعد الشخص مصاباً بكثرة النوم في حالة النوم لمدة أطول أثناء التعافي من الأمراض أو التدريبات الشديدة أو المشكلات المتعلقة بالسفر مثل اضطراب الرحلات الجوية الطويلة.

لكن، تعد كثرة النوم هي النوم بانتظام لمدة أطول بكثير مما يحتاجها الجسم، مثل النوم لمدة 11-13 ساعة كل ليلة.

كم عدد الساعات التي تحتاجها يومياً للنوم؟

قبل مناقشة اسباب كثرة النوم المحتملة، لابد من معرفة عدد الساعات التي يحتاجها الجسم للنوم يومياً.

يختلف عدد الساعات التي يحتاجها الجسم للنوم باختلاف السن، كما يلي:

السن عدد الساعات في اليوم
حديثي الولادة  14 إلى 17 ساعة (بما في ذلك القيلولة)
الرضع  12-15 ساعة (بما في ذلك القيلولة)
الأطفال الصغار 11 إلى 14 ساعة (بما في ذلك القيلولة)
الأطفال في سن ما قبل المدرسة 10-13 ساعة
الأطفال في سن المدرسة 9-11 ساعة
المراهقون 8 – 10 ساعات
البالغون 7 إلى 9 ساعات
كبار السن 7 – 8 ساعات

اسباب كثرة النوم

على الرغم من أن كثرة النوم العرضية أمر طبيعي، إلا أن زيادة عدد ساعات النوم بشكل منتظم قد يشير إلى وجود مشكلة صحية ما.

قد تؤدي الإصابة ببعض المشاكل الصحية إلى الإفراط في النوم، كما يلي:

اضطراب النوم

يعد اضطراب النوم من اسباب كثرة النوم في بعض الحالات، لأن النوم المتقطع يؤدي إلى النعاس الذي يسبب زيادة في النوم لدى بعض الأشخاص.

قد يكون سبب النوم المتقطع ما يلي:

  • الصوت العالي.
  • الأضواء الساطعة.
  • تناول الكافيين قبل النوم.
  • الشعور بألم.
  • متلازمة تململ الساقين.
  • صرير الأسنان.

داء الخدار

هي حالة مرتبطة بالنوم وتعد أيضاً من اسباب كثرة النوم حيث يمكن أن تجعل الشخص يعاني من النعاس الشديد طوال اليوم، ولا يختفي هذا الشعور حتى بعد النوم لليلة كاملة أو مع أخذ قيلولة أثناء النهار.

قد يسبب الخدار أيضًا مشاكل أخرى في النوم، بالإضافة إلى الأعراض الجسدية والإدراكية.

قصور الغدة الدرقية

قد تؤثر بعض الحالات الصحية مثل قصور الغدة الدرقية أيضًا على أنماط النوم في بعض الحالات.

حيث يؤدي قصور الغدة الدرقية إلى شعور الشخص بالنعاس، حتى بعد قضاء ليلة كاملة من الراحة، مما قد يؤدي إلى أخذ قيلولة أثناء النهار أو العودة إلى النوم في الصباح والإفراط في النوم.

لذلك، قد يكون من اسباب كثرة النوم قصور الغدة الدرقية.

تشمل الأعراض الشائعة الأخرى لقصور الغدة الدرقية:

  •  الشعور بالبرودة. 
  • ضعف العضلات.
  • زيادة الوزن الغير المبررة.

اقرأ أيضاً: قصور الغدة الدرقية

توقف التنفس أثناء النوم

قد يكون توقف التنفس أثناء النوم من اسباب كثرة النوم لدى بعض الأشخاص.

حيث يتسبب توقف التنفس أثناء النوم إلى انقطاع النوم لفترة قصيرة، والذي يحدث عادةً عدة مرات في الليلة ويعطل دورة النوم في كل مرة يحدث فيها.

يمكن أن يؤدي ذلك إلى النعاس المفرط أثناء النهار والحاجة إلى مزيد من النوم للشعور بالراحة.

تشمل الأعراض الأخرى لتوقف التنفس أثناء النوم ما يلي:

  • صعوبة في التركيز.
  • مشاكل الذاكرة.
  • صداع أو جفاف الفم عند الاستيقاظ.
  • انخفاض الرغبة الجنسية.
  • الاستيقاظ كثيراً للتبول.

اقرأ أيضاً: توقف التنفس أثناء النوم

الاكتئاب

يوجد علاقة قوية بين اضطرابات النوم والاكتئاب، بل إن هذه العلاقة ثنائية الاتجاه، يعني ذلك أن اضطرابات النوم قد يكون من أسباب وأعراض الاكتئاب في نفس الوقت.

تشير إحدى الدراسات إلى أن العديد من أشكال اضطراب النوم هي عامل خطر للإصابة بالاكتئاب، بما في ذلك داء الخدار والأرق.

على الرغم من أن أعراض الاكتئاب تظهر عمومًا في شكل أرق أو صعوبة في النوم أو صعوبة في البقاء نائماً، إلا أنه قد يحدث فرط النوم في بعض حالات الاكتئاب. 

قد يكون الاكتئاب من اسباب كثرة النوم لأن الاكتئاب يسبب قلة النوم مما قد إلى الإفراط في النوم لتعويض قلة النوم.

تناول بعض الأدوية

قد يؤدي تناول بعض الأدوية إلى كثرة النوم كأثر جانبي.

إذا كان من الصعب التعامل مع النعاس المفرط بسبب الأدوية، يجب على الشخص التحدث إلى الطبيب حول تعديل الجرعة أو التغيير إلى دواء جديد.

وعلى الرغم من تعدد اسباب كثرة النوم إلا أنه قد يصعب على الطبيب في بعض الحالات تشخيص السبب وراء الإفراط في النوم، وتعرف هذه الحالة باسم فرط النوم مجهول السبب.

تأثير كثرة النوم على الجسم

تتعدد اسباب كثرة النوم ولكنها جميعها قد يؤدي إلى ظهور بعض الأعراض التي قد تختلف من شخص لآخر، وتشمل هذه ما يلي:

كيف يمكن الوقاية من كثرة النوم؟

قد يؤدي الإفراط في النوم إلى زيادة النوم أكثر وأكثر، وقد تصبح عادة، لذا لابد من كسر دورة الإفراط في النوم والعودة إلى نمط النوم المعتاد.

إليك بعض النصائح التي ستساعدك على الوقاية من كثرة النوم كما يلي:

  • ضبط المنبه 

قد يساعد ضبط المنبه في نفس الوقت كل يوم الجسم على تنظيم نمط النوم والعودة إلى نظامه الطبيعي.

  • النهوض من السرير وعدم الضغط على زر الغفوة

قد يساعد النهوض من السرير تمامًا على إيقاظ الجسم ومنع العودة إلى النوم أو كثرة النوم.

  • تجنب القيلولة أو خذ قيلولة قصيرة فقط

قد يستفيد بعض الأشخاص الذين يفرطون في النوم من تجنب القيلولة، قد يؤدي الإفراط في القيلولة إلى مقاطعة أنماط نوم الجسم وتعزيز كثرة النوم.

من ناحية أخرى، قد يجد بعض الأشخاص أن قيلولة قصيرة لمدة 10-20 دقيقة فقط تساعدهم على الشعور بالانتعاش.

  • عدم استخدام الأجهزة الإلكترونية قبل النوم

قد يحفز الضوء الساطع – ذو الطول الموجي القصير الخارج من الأجهزة الإلكترونية – المخ، مما يتسبب في بقاء الشخص مستيقظًا لفترة أطول من اللازم.

  • الاحتفاظ بدفتر يوميات للنوم

قد يطلب الطبيب من الشخص المصاب بكثرة النوم الاحتفاظ بدفتر يوميات النوم، لتسجيل ما يلي:

  1. وقت النوم والاستيقاظ.
  2. عدد المرات التي يستيقظون فيها للتبول.
  3. أي صعوبات في النوم قد يواجهونها.
وفي النهاية، إذا كنت تعاني عزيزي القارئ من كثرة النوم، عليك عدم القلق إذا كانت هذه الحالة عرضية ولكن إذا استمرت لبضعة أسابيع، عليك استشارة الطبيب على الفور.

الأسئلة الشائعة

هل كثرة النوم حالة خطيرة؟

لا يعد الإفراط في النوم في حد ذاته في بعض الأحيان ضارًا بالصحة، لكنه قد يسبب العديد من المضاعفات التي قد تعرض الشخص لخطر الإصابة بأمراض أخرى.

حيث وجد أن الأشخاص الذين ينامون كثيرًا أو ينامون القليل جدًا كانوا أكثر عرضة للإصابة بزيادة الوزن أو السمنة بشكل ملحوظ.

اقترحت دراسة أنه قد يكون هناك أيضًا صلة بين كثرة النوم المنتظم والعديد من المضاعفات، بما في ذلك ارتفاع نسبة السكر في الدم وعوامل الخطر لأمراض القلب، وعادة ما تختلف هذه المخاطر من شخص للآخر.

موضوعات ذات صلة

المصدر
HealthlineMedical News Today
الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

error: Content is protected !!
إغلاق