إعلان رئيسي دكتورك
الصحة الجنسية

الأسباب الخمس الأكثر شيوعًا للـ العجز الجنسي

يحدث العجز الجنسي عندما يكون الرجل غير قادر على تحقيق الانتصاب أو الحفاظ على الانتصاب أو القذف على أساس ثابت. يطلق على تلك الحالة أيضًا اسم ضعف الانتصاب. ويمكن أن تساهم عدة عوامل في حدوث تلك الحالة، بما في ذلك الاضطرابات العاطفية والجسدية.

وفقا لمؤسسة رعاية المسالك البولية، ما يقدر بنحو 30 مليون أميركي يعانون من ضعف الانتصاب، ويزيد خطر العجز الجنسي مع تقدم العمر.

أشارت دراسة نشرت عام 2007 في المجلة الأمريكية للطب إلى زيادة خطر العجز الجنسي مع تقدم العمر، وأنها أعلى لدى الرجال الذين تم تشخيصهم أيضًا بواحد أو أكثر من عوامل الخطر لأمراض القلب والأوعية الدموية.

غالبًا ما يكون للعجز تأثير سلبي على حياتك الجنسية، ويمكن أن يسبب الاكتئاب والإجهاد الإضافي وتدني احترام الذات.

الأسباب الأكثر شيوعًا للإصابة بمرض العجز الجنسي :

يمكن أن يساعدك فهم الأسباب المحتملة الأكثر شيوعًا في تحديد سبب تعرضك لهذه الحالة.

  1. أمراض الغدد الصماء:

نظام الغدد الصماء في الجسم ينتج هرمونات تنظم التمثيل الغذائي، والوظيفة الجنسية، والتكاثر، والمزاج، وما هو أكثر من ذلك بكثير بالنسبة للوظائف الحيوية.

السكري هو مثال على مرض الغدد الصماء الذي يمكن أن يسبب لك الإصابة بالعجز الجنسي. يؤثر مرض السكري على قدرة الجسم على استخدام هرمون الأنسولين.

أحد المضاعفات المرتبطة بمرض السكري المزمن هو تلف الأعصاب. هذا يؤثر على الأعصاب المغذية للقضيب. وتشمل المضاعفات الأخرى المرتبطة بمرض السكري ضعف تدفق الدم ومستويات الهرمون. كل من هذه العوامل يمكن أن تسهم في الإصابة بالعجز الجنسي.

  1. الاضطرابات العصبية وأمراض الأعصاب الطرفية :

يمكن للعديد من الحالات العصبية أن تزيد من خطر الإصابة بالعجز الجنسي. حيث تؤثر الأمراض العصبية على قدرة الدماغ على التواصل مع الجهاز التناسلي. هذا يمكن أن يمنعك من تحقيق الانتصاب.

تشمل الاضطرابات العصبية المرتبطة بالعجز الجنسي:

  • مرض الزهايمر.
  • مرض الشلل الرعاش.
  • أورام المخ أو الأورام الشوكية.
  • التصلب المتعدد (MS).
  • السكتة الدماغية.
  • صرع الفص الصدغي.
  • إذا أجريت لك عملية جراحية في البروستاتا، فيمكن أيضًا الإصابة بتلف الأعصاب، مما يؤدي إلى العجز الجنسي.
  • يمكن أن يحدث الضعف الجنسي المؤقت أيضًا بسبب ركوب الدراجات لمسافات طويلة. حيث يمكن أن يؤثر الضغط المتكرر على الأرداف والأعضاء التناسلية على وظيفة الأعصاب.
  1. تناول بعض الأدوية: 

تناول بعض الأدوية يمكن أن يؤثر على تدفق الدم، مما قد يؤدي إلى الضعف الجنسي. يجب ألا تتوقف أبدًا عن تناول الدواء دون إذن طبيبك، حتى لو كان من المعروف أنه يسبب العجز الجنسي.

من أمثلة الأدوية المعروفة بأنها تسبب العجز الجنسي:

  • حاصرات ألفا الأدرينالية، بما في ذلك تامسولوسين (فلوماكس).
  • حاصرات بيتا، مثل carvedilol (Coreg) و metoprolol (Lopressor).
  • أدوية العلاج الكيميائي للسرطان، مثل السيميتيدين (Tagamet).
  • مثبطات الجهاز العصبي المركزي (CNS)، مثل ألبرازولام (زاناكس) وديازيبام (فاليوم) والكودين.
  • منشطات الجهاز العصبي المركزي، مثل الكوكايين والأمفيتامينات.
  • مدرات البول، مثل فوروسيميد (Lasix) وسبيرونولاكتون (Aldactone).
  • مثبطات امتصاص السيروتونين الانتقائية (SSRIs)، مثل فلوكستين (بروزاك) والباروكستين (باكسيل).
  • الهرمونات الاصطناعية، بما في ذلك leuprolide (Eligard).
  1. أمراض القلب ذات الصلة:

الأمراض التي تؤثر على القلب وقدرته على ضخ الدم بشكل جيد يمكن أن تسبب العجز الجنسي. فبدون تدفق دم كافٍ إلى القضيب، لا يمكنك تحقيق الانتصاب.

ومن الأمراض القلبية التي تؤدي إلى الإصابة بمرض العجز الجنسي مرض تصلب الشرايين، وهو مرض يؤدي إلى انسداد الأوعية الدموية، ويمكن أن يسبب العجز الجنسي. ويتزامن أيضا ارتفاع مستوى الكوليسترول وارتفاع ضغط الدم مع زيادة مخاطر العجز الجنسي.

  1. عوامل نمط الحياة والاضطرابات العاطفية:

لتحقيق الانتصاب، يجب أولاً أن تمر بما يعرف باسم مرحلة الإثارة. هذه المرحلة يمكن أن تكون استجابة عاطفية. إذا كنت تعاني من اضطراب عاطفي، فسيؤثر ذلك على قدرتك على التحمس جنسياً.

  • يرتبط الاكتئاب والقلق بزيادة خطر الإصابة بالعجز الجنسي. الاكتئاب هو شعور بالحزن أو فقدان الأمل أو العجز. والتعب المرتبط بالاكتئاب يمكن أن يسبب العجز الجنسي.
  • يمكن أن تسبب اضطرابات قلق الأداء الجنسي أيضا الإصابة بالعجز الجنسي. إذا لم تكن قادرًا على تحقيق الانتصاب في الماضي، فقد تخشى ألا تكون قادرًا على تحقيق الانتصاب في المستقبل.
  • قد تجد أيضًا أنه لا يمكنك تحقيق الانتصاب مع شريك معين. إذا كنت قد تم تشخيص إصابتك بضعف الانتصاب المرتبطة بقلق الأداء، فقد تكون قادرًا على الانتصاب الكامل عند ممارسة العادة السرية أو عند النوم، ولكن لا يمكنك الحفاظ على الانتصاب أثناء الجماع.
  • تعاطي المخدرات مثل الكوكايين والأمفيتامينات يمكن أن يسبب العجز الجنسي. يمكن أن يؤثر تعاطي الكحول وإدمان الكحول على قدرتك على تحقيق الانتصاب أو الحفاظ عليه أيضًا. راجع طبيبك إذا كنت تشك في أنه قد يكون لديك مشكلة تعاطي المخدرات.

علاج العجز الجنسي:

تتوفر العلاجات للعجز الجنسي، بما في ذلك التدخلات الطبية والعلاجات الطبيعية وتغيير نمط الحياة.

التدخلات الطبية:

هناك مجموعة متنوعة من التدخلات الطبية التي يمكن استخدامها لعلاج العجز الجنسي. تشمل علاجات الوصفة الخاصة بالعجز الجنسي ما يلي:

  • alprostadil ( Edex، MUSE).
  • أفانافيل (ستندرا).
  • سيلدينافيل (الفياجرا).

  • كو تاديلافيل.
  • علاج الحالة (ستاكسين، ليفيترا).
  • العلاج ببدائل التستوستيرون (TRT).
  • قد ترغب أيضًا في التفكير في جراحة الأوعية الدموية (لتحسين تدفق الدم في القضيب) أو جراحة زرع القضيب.

علاجات طبيعية للضعف الحنسي:

إذا كنت ترغب في تجنب الأدوية الموصوفة، فهناك مجموعة متنوعة من العلاجات الطبيعية المعروفة للمساعدة في علاج العجز الجنسي. قبل استخدام أي علاجات طبيعية، تأكد من استشارة طبيبك أولاً.

بعض العلاجات البديلة للعجز الجنسي تشمل:

  • العلاج بالإبر.
  • الجينسنغ الأحمر الكوري، والذي يعرف أيضًا باسم الجينسنغ Panax.
  • عصير الرمان.
  • مضخات القضيب:

تعد مضخات القضيب خيارًا آخر إذا كنت تبحث عن علاجات غير موسمية وغير موضعية. قد تكون أكثر فاعلية إذا كنت تعاني من الضعف الجنسي البسيط.

  • تغيير نمط الحياة:

سواء كان العجز الجنسي لديك لسببً جسدي أو عاطفي، فهناك العديد من الحالات التي يمكن أن تؤدي فيها تغييرات نمط الحياة إلى الحد من مشاكل الضعف الجنسي.

هذه التغييرات في نمط الحياة والسلوك تشمل:

  • الحد من التدخين والمشروبات الكحولية.
  • تعزيز التواصل في العلاقة الحميمية.
  • ممارسة الرياضة واتباع نظام غذائي صحي.
  • الحد من القلق.

قد ترغب أيضًا في التفكير في الاستشارة لمعالجة أي أسباب نفسية محتملة.

رغم أن الضعف الجنسي قد يكون له تأثير سلبي على حياتك الجنسية، إلا أنه في النهاية حالة يمكن علاجها. توجد العديد من التدخلات التي يمكن أن تساعدك على استعادة وظيفتك الجنسية، بما في ذلك العلاجات الطبيعية والأدوية وتغيير نمط الحياة.

ونظرًا لأن العجز الجنسي يمكن أن يشير إلى وجود مشكلة صحية أساسية، فحدد موعدًا مع طبيبك إذا أصبحت مشكلة ثابتة، حتى لو كنت تعتقد أنه نتيجة لبعض التوتر.

المصادر:

  1. Burnett AL, et al. (2018). Erectile dysfunction: AUA Guideline (2018).
  2. Impotence. (2015).  
  3. Mayo Clinic Staff. (2018). Erectile dysfunction: Treatment and drugs.
  4. Sexual dysfunction in males. (2015). 
  5. What is erectile dysfunction? (2018).
  6. Yap J, et al. (2018). Erectile dysfunction: A hidden epidemic. DOI:
الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error: Content is protected !!
إغلاق