إعلان رئيسي دكتورك
دكتورك بيقولكوصفات ونصائح صحية

لا للمضاد الحيوي للبرد

أضرار مضاد حيوي للبرد

يصاب الكثير منا بنزلات البرد وخاصة في فصل الشتاء، وأول شئ يفكر فيه المريض هو تناول مضاد حيوي للبرد بدون استشارة الطبيب، وعلى الرغم من أن أعراض البرد لا تحتاج إلى مضاد حيوي، لذلك في هذا المقال سنوضح هل حقاً هناك فائدة من تناول مضاد حيوى للبرد أم لا وما هي أضراره.

فوائد تناول مضاد حيوي للبرد

لا توجد أي فائدة من استخدام مضاد حيوي للبرد بل يمكن أن يسبب بعض الآثار الجانبية.

عادة تحدث نزلات البرد مع أعراض بسيطة مثل السعال وانسداد الأنف وأحيانًا ارتفاع خفيف في درجة الحرارة، وكل هذا بسبب الفيروسات.

 غالبًا تبدأ الأعراض تتحسن بعد بضعة أيام من تلقاء نفسها، ثم تنتهي تماماً في غضون أسبوعين تقريبًا.

ولكن تستخدم المضادات الحيوية للقضاء على البكتيريا فقط وليس الفيروسات، لذلك فهي غير مفيدة أو فعالة ضد نزلات البرد.

حيث لا يساعد المضاد الحيوي على علاج انسداد الأنف، ولا يساعد على التخلص من نزلات البرد بشكل أسرع.

ولكن في بعض الأحيان، قد يؤدي الزكام إلى عدوى بكتيرية.

وفي هذه الحالة يمكن استخدام المضاد الحيوي من أجل القضاء على هذه العدوى البكتيرية.

قد تظهر بعض العلامات التي تدل على تطور عدوى بكتيرية بسبب البرد ومنها الآتي:

  • الشعور بألم حول الوجه والعينين الذي قد يزداد سوءًا عند الانحناء.
  • خروج مخاطًا سميكًا الذي قد يكون أصفر أو أخضر اللون عند السعال.

يجب الأخذ في الاعتبار أن هذه الأعراض قد تصاحب الزكام ولكن إذا كانت شديدة أو أستمرت لأكثر من أسبوع، فقد يدل ذلك على الإصابة بعدوى بكتيرية ويحتاج المريض إلى تناول مضاد حيوي.

وللتأكد من عدم وجود أي فائدة من استخدام مضاد حيوي للبرد، أجري العديد من الدراسات في ذلك الموضوع.

أظهرت هذه الدراسات أنه بالفعل لا يوجد أي فائدة من استخدام مضاد حيوي للبرد، ووجدت هذه الدراسات أن بعض الآثار الجانبية ظهرت على حوالي شخص  من كل عشرة تناولوا المضاد الحيوي من أجل علاج البرد.

ومن أمثلة الآثار الجانبية التي ظهرت:

أضرار تناول مضاد حيوي للبرد

بالإضافة إلى الآثار الجانبية التي يمكن أن تحدث نتيجة تناول مضاد حيوي للبرد، قد يصاب الفرد بمقاومة المضاد الحيوي.

يعني ذلك أن المضاد الحيوي يصبح أقل فعالية.

تتطور هذه المقاومة نتيجة تعرض البكتيريا بكثرة للمضاد الحيوي بسبب كثرة تناوله، فتنتج البكتيريا مقاومة ضد هذا النوع من المضاد الحيوي لتحمي نفسها وتساعد نفسها على البقاء على قيد الحياة.

وللأسف، يمكن أن يصاب الفرد بهذه السلالات من البكتيريا التي كونت مقاومة ضد المضاد الحيوي في وقت لاحق، ويجد الفرد أن ليس هناك أي نتيجة من العلاج، فيضطر الطبيب إلى وصف نوع أخر من المضاد الحيوي وتجربته لعل يعطي نتيجة.

وفي النهاية، عليك عزيزي القارئ تجنب تناول مضاد حيوي للبرد ولكن يمكن تناوله فقط في حالة الإصابة بالعدوى البكتيرية نتيجة نزلات البرد، مع العلم أن الطبيب فقط هو من يصف المضاد الحيوي ولا يمكن تناوله بأي حال من الأحوال دون استشارة طبيبك الخاص
المصدر
WebmedNCBI
الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

error: Content is protected !!
إغلاق