إعلان رئيسي دكتورك
الصحة النفسية

الشخصية النرجسية وحب الاهتمام

كل ما تريد معرفته عن الشخصية النرجسية

هل صادفت يوماً شخصاً يتكلم عن نفسه وعن إنجازاته كثيراً، هل حاول هذا الشخص جذب انتباهك، غالباً يتمتع هذا الشخص بالشخصية النرجسية، حيث يتميز أصحاب هذه الشخصية بالغرور المفرط والإحساس بالعظمة والهيبة والسلطة، ولكن للآسف هذه ليست ميزة ولكنه اضطراب شخصي يسمى اضطراب الشخصية النرجسية ويحتاج إلى علاج، وفي هذا المقال سنوضح ما هو اضطراب الشخصية النرجسية وما هي صفات صاحبها وما هي أسبابها وما المضاعفات التي تسببها وكيف يمكن علاجها.

اضطراب الشخصية النرجسية

سمي هذا الاضطراب بهذا الأسم نسبة إلى شخصية في الأساطير اليونانية تسمى نرجس الذي رأى انعكاس صورته في بركة ماء ووقع في حبه.

يعد هذا الاضطراب نوع من الاضطرابات الشخصية، حيث يحب الفرد نفسه حب غير طبيعي مع الشعور المفرط بالأهمية ومحاولة جذب اهتمام الآخرين وإعجابهم.

يرتبط اضطراب الشخصية النرجسية (NPD) ارتباطًا وثيقًا بالنزعة الأنانية، وهي سمة شخصية يرى الناس فيها أنفسهم ومصالحهم وآرائهم على أنها وحدها التي تهمهم حقًا، ولكن قد يشير قناع الثقة المفرط إلى شخصية ضعيفة تفقد الثقة بنفسها وعرضة لأي انتقاد.

يسبب اضطراب الشخصية النرجسية مشاكل عديدة لصاحبه في أنشطة الحياة اليومية، مثل العلاقات الاجتماعية أو العمل أو المدرسة أو الشؤون المالية. 

وللآسف، فإن الأشخاص المصابون بالنرجسية غير سعداء بشكل عام في حياتهم لأنهم يصابون بخيبة أمل عندما لا يهتم أحد بهم أو يعطيه قدر الإعجاب الذي يعتقدون أنهم يستحقونه.

صفات الشخصية النرجسية

تشمل الصفات الأكثر شيوعًا للأشخاص المصابين بـالنرجسية الآتي:

  • لديهم شعور مبالغ فيه بمدى أهميتهم الكبيرة.
  • حب جذب انتباه الآخرين.
  • الشعور بالغيرة الشديدة.
  • توقع معاملة خاصة من الآخرين.
  • المبالغة في الإنجازات والمواهب والأهمية.
  • الحساسية المفرطة من أي نقد والميل إلى التعرض للأذى بسهولة.
  • صعوبة الحفاظ على العلاقات الإجتماعية.
  • احتكار والتقليل من شأن الأشخاص الذين يعتقدون أنهم أقل شأناً منهم.
  • ليس لديهم رغبة في التعرف على احتياجات ومشاعر الآخرين.
  • عدم التعاطف مع مشاعر الآخرين.
  • القدرة على الاستفادة من الآخرين لتحقيق هدف معين.
  • لديهم تخيلات عن ذكائهم الخارق ونجاحهم العظيم وقوتهم المفرطة ومظهرهم المتناسق.
  • البحث عن الثناء والتعزيز الإيجابي من الآخرين.
  • التصرف بطريقة متعجرفة ويبدو عليهم الغرور والتفاخر والتكلف.
  • الإصرار على امتلاك أفضل ما في كل شيء على سبيل المثال، أفضل سيارة أو منزل.
  • الاعتقاد بأن بعض الأشخاص فقط هم من يمكنهم فهم تفردهم.
  • توقع أن يتفق الآخرون معهم وعلى ما يريدون.

في الوقت نفسه، يعاني الأشخاص المصابون باضطراب الشخصية النرجسية من صعوبة في التعامل مع النقد كالآتي:

  • الرد على النقد بالغضب.
  • الغضب عندما لا يتلقون المعاملة التي يتوقعونها.
  • الشعور بالإهمال بسهولة.
  • صعوبة تنظيم المشاعر والسلوك.
  • الوقوع في مشاكل كبيرة في التعامل مع التوتر والتكيف مع التغيير.
  • الشعور بالاكتئاب وتقلب المزاج لأنهم يقصرون عن الكمال.
  • الشعور الخفي بعدم الأمان والعار والضعف والإذلال.

أسباب اضطراب الشخصية النرجسية

الأسباب الرئيسية وراء الشخصية النرجسية غير معروفة، كما هو الحال مع تطور الشخصية واضطرابات الصحة العقلية الأخرى، من المحتمل أن يكون سبب النرجسية معقدًا، ولكن قد ترتبط النرجسية بما يلي:

  • العوامل البيئة: قد ثؤثر العلاقةبين الوالدين والطفل في تطور النرجسية نتيجة للحب المفرط أو النقد المفرط.
  • الوراثة. 
  • تأثير العلاقة بين المخ والسلوك والتفكير.

عوامل الخطر

يؤثر اضطراب الشخصية النرجسية على الذكور أكثر من الإناث، وغالبًا ما يبدأ في سن المراهقة أو في بداية البلوغ.

قد يظهر على بعض الأطفال سمات الشخصية النرجسية ولكن هذا ببساطة من سمات هذا السن ولا يعني ذلك أنهم سيصابون بالنرجسية في الكبر.

يعتقد بعض الباحثين أن من أسباب الإصابة بالنرجسية هو أسلوب معاملة الأب والأم لطفلهم.

مضاعفات الشخصية النرجسية

يمكن أن تشمل مضاعفات الشخصية النرجسية ما يلي:

  • صعوبة في الحفاظ على العلاقات الاجتماعية.
  • مشاكل في العمل أو المدرسة.
  • الاكتئاب والقلق.
  • مشاكل الصحة الجسدية.
  • تعاطي المخدرات أو الكحول.
  • التفكير في الانتحار.
أثبتت دراسة أن الذكور المصابين بـاضطراب الشخصية النرجسية لديهم مستويات أعلى من الكورتيزول (هرمون التوتر) في دمائهم، ويرتبط ارتفاع هرمون الكورتيزول في الدم بزيادة مخاطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية.

التشخيص

يعد تشخيص اضطراب الشخصية النرجسية أمراَ صعباً نظراً للآتي:

  • تشابه بعض سمات النرجسية مع سمات اضطرابات الشخصية الأخرى.
  • يمكن تشخيص أكثر من اضطراب في الشخصية في نفس الوقت. 

يعتمد تشخيص اضطراب الشخصية النرجسية عادةً على الآتي:

  • الصفات والأعراض.
  • الفحص البدني للتأكد من عدم وجود مشكلة جسدية تسبب هذه الأعراض.
  • تقييم نفسي شامل قد يشمل ملء استبيانات.

يجب أن تتوفر بعض الصفات لدى الفرد لتشخيص الشخصية النرجسية وتشمل هذه الصفات ما يلي:

  • أهمية الذات المبالغ فيها.
  • هيمنة التخيلات حول الجمال والنجاح والقوة على أفكار الفرد.
  • اعتقاد الشخص أنه شخص مميز ولا يرتبط إلا بأشخاص مميزين آخرين.
  • الحاجة إلى الإعجاب طوال الوقت.
  • الاعتقاد أنهم يستحقون أعظم الأشياء.
  • التلاعب بالآخرين واستغلالهم.
  • فقر العاطفة والقدرة على الشعور والتعرف على مشاعر واحتياجات الآخرين.
  • حسد الآخرين.
  • السلوك المتعجرف.

العلاج 

يعتمد علاج اضطراب الشخصية النرجسية على العلاج النفسي، وقد يحتاج المريض إلى الأدوية في حالة المعاناة من حالات صحية عقلية أخرى.

العلاج النفسي

قد يساعد العلاج النفسي في علاج اضطراب الشخصية النرجسية كالآتي:

  • تعلم كيفية التواصل بشكل أفضل مع الآخرين حتى تكون علاقاتهم أكثر قوة ومتعة وحب.
  • فهم أسباب مشاعرهم وما يدفعهم للتنافس وعدم الثقة بالآخرين وربما احتقار نفسهم والآخرين.
  • التغيير لقبول والحفاظ على العلاقات الاجتماعية والتعاون مع زملاء العمل.
  • تعرف على مستوى كفاءاتهم وإمكاناتهم الفعلية وتقبلها حتى يتمكنوا من تحمل الانتقادات أو الإخفاقات.
  • زيادة قدرتهم على فهم وتنظيم المشاعر.
قد يلعب أفراد الأسرة والأشخاص المهمين الآخرين دوراً هاماً من أجل جعل أن يكون العلاج مفيدًا.

الأدوية

لا توجد أدوية مستخدمة على وجه التحديد لعلاج اضطراب الشخصية النرجسية ومع ذلك، قد تساعد مضادات الاكتئاب والقلق في حالة المعاناة من أعراض الاكتئاب أو القلق أو حالات أخرى.

ومن الواضح أن تربية الطفل وتنشئته منذ الصغر تلعب دوراً أساسياً في تكوين شخصية الفرد وتجنب الشخصية النرجسية وغيرها من الاضطرابات الشخصية، لذا على كل أب وأم تربية طفلهم تربية سليمة لا تعتمد على الاهتمام والإهمال المفرط.
المصدر
MayoclinicsMedical News Today
الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

error: Content is protected !!
إغلاق