مقالات ونصائح طبية

كيفية علاج الضغط العالي والتحكم فيه؟

أدوية علاج الضغط العالي

يعد الضغط عالياً عندما يرتفع عن 120/80 ملم زئبق، وفي هذه الحالة يكون هدف العلاج هو جعل ضغط الدم أقل من هذا النطاق، عادةً ما يتضمن علاج الضغط العالي على الجمع بين الأدوية وتغيير نمط الحياة للمساعدة في التحكم في الضغط ومنع حدوث أي مضاعفات صحية لارتفاع ضغط الدم، وفي هذا المقال سنتناول طرق علاج الضغط العالي من تغيير نمط الحياة وأنواع الأدوية التي تساعد في العلاج.

علاج الضغط العالي

تغيير نمط الحياة

اتباع نظام حياة صحي هو أول خط في علاج الضغط العالي. 

تشمل العادات التي تساعد في التحكم في الضغط العالي ما يلي:

  • تناول نظام غذائي صحي.
  • ممارسة الرياضة.
  • الحفاظ على وزن صحي.
  • تجنب الاستهلاك المفرط للكحول.
  • الإقلاع عن التدخين.
  • الابتعاد عن الإجهاد و التوتر.
  • تقليل تناول الملح في الطعام.
  • الحد من الكافيين.
  • مراقبة ضغط الدم في المنزل.

أدوية علاج الضغط العالي

قد يكفي تغيير نمط الحياة واتباع حياة صحية في التحكم في الضغط العالي، ولكن قد يحتاج الكثير من المرضى لتناول الأدوية لخفض ضغط الدم. 

يوجد أنواع كثيرة ومختلفة من أدوية علاج الضغط العالي التي تختلف في طريقة عملها، إذ لم يقلل دواء ما من ضغط الدم، قد يقوم دواء آخر بهذه المهمة.

ولكن في بعض الحالات، قد يحتاج المريض للمزج بين نوعين من الدواء أو أكثر للتحكم في ضغط الدم.

تقسم أدوية علاج الضغط العالي بناءً على طريقة عملها، تشمل هذه الفئات ما يلي: 

مدرات البول

تعرف مدرات البول أحياناً باسم حبوب الماء.

تستخدم مدرات البول في علاج الضغط العالي لأنها تساعد الكلى في التخلص من الماء الزائد والملح (الصوديوم) مما يؤدي إلى قلة حجم الدم الذي يتدفق عبر الأوعية الدموية مما يترتب عليه انخفاض في ضغط الدم.

هناك ثلاثة أنواع رئيسية من مدرات البول التي تحددها طريقة عملها، تشمل هذه الأنواع ما يلي:

  • مدرات البول الثيازيدية (Thiazide): مثل كلورثاليدون وكلوروثيازيد وهيدروكلوروثيازيد وإنداباميد وميتولازون.
  • مدرات البول المحافظة على البوتاسيوم (Potassium-sparing): مثل أميلوريد وسبيرونولاكتون.
  • مدرات البول العروية (Loop diuretics): مثل بوميتانيد وفوروسيميد وتورسيميد.
  • مدرات البول المركبة التي تشمل استخدام أكثر من صنف واحد معًا.
مجموعة مدرات البول الثيازيدية لها آثار جانبية أقل من غيرها بشكل عام خاصة عند تناولها بجرعات منخفضة في علاج الضغط العالي المبكر.
حاصرات بيتا (B-blockers)

تساعد حاصرات بيتا في خفض قوة وسرعة نبضات القلب، وبالتالي يضخ القلب كمية أقل من الدم عبر الأوعية الدموية مع كل نبضة لذلك تستخدم في علاج الضغط العالي.

تشمل أدوية مجموعة حاصرات بيتا ما يلي: 

  • أتينولول (تينورمين)
  • بيسوبرولول (كونكور)
  • بروبرانولول (اندرال)
مثبطات الإنزيم المحول للأنجيوتنسين (ACE)

تساعد مثبطات الإنزيم المحول للأنجيوتنسين الجسم على إنتاج كمية أقل من هرمون يسمى أنجيوتنسين 2 الذي يؤدي إلى تضييق الأوعية الدموية.

لذلك عندما يقل إنتاج هرمون أنجيوتنسين 2، تتمدد الأوعية الدموية مما يقلل من خفض ضغط الدم وعلاج الضغط العالي.

تتضمن بعض مثبطات الإنزيم المحول للأنجيوتنسين:

  • كابتوبريل (كابوتين)
  • انالاپريل ماليات (فاسوتيك)
  • فوسينوبريل الصوديوم (مونوبريل)
  • ليسينوبريل (زيستريل)
حاصرات مستقبلات الأنجيوتنسين 2 (ARBs)

ترتبط هذه الأدوية بمستقبلات هرمون الأنجيوتنسين 2 الموجودة على الأوعية الدموية، مما يمنع هرمون الأنجيوتنسين 2 من الربط مع المستقبلات وتضيق الاوعية الدموية.

الأمر الذي يؤدي إلى تمدد الأوعية الدموية وخفض ضغط الدم لذلك تستخدم في علاج ارتفاع الضغط العالي.

تشمل هذه الأدوية ما يلي:

  • كانديسارتان (أتاكاند)
  • اربيسارتان (أفابرو)
  • لوسارتان (كوزار)
  • تيلميسارتان (ميكارديس)
  • فالسارتان (ديوفان)
حاصرات قنوات الكالسيوم

تستخدم حاصرات قنوات الكالسيوم في علاج الضغط العالي لأنها تمنع الكالسيوم من دخول خلايا عضلات القلب والأوعية الدموية لتنقبض، مما يؤدي إلى استرخاء الأوعية الدموية وخفض قوة نبضات القلب، الأمر الذي يؤدي إلى انخفاض ضغط الدم.

تتضمن أمثلة هذه الأدوية:

  • أملوديبين (نورفاسك)
  • فيلوديبين (بليندل)
  • الديلتيازيم
  • فيراباميل هيدروكلوريد (ايزوبتين)
حاصرات ألفا

يفرز الجسم هرمونات تسمى الكاتيكولامين في حالات معينة وترتبط هذه الهرمونات بمستقبلات ألفا مما يؤدي إلى ضيق في الأوعية الدموية وزيادة قوة وسرعة نبض القلب.

تستخدم حاصرات ألفا في علاج الضغط العالي لأنها تمنع الكاتيكولامينات من الارتباط بمستقبلات ألفا ونتيجة لذلك، تتمدد الأوعية الدموية ويتدفق الدم عبرها بسهولة وينبض قلبك بشكل طبيعي وكل هذا يسبب انخفاض في ضغط الدم.

تتضمن أمثلة حاصرات ألفا ما يلي:

  • دوكسازوسين (كاردورا)
  • برازوسين (مينيبرس)
  • تيرازوسين (هيترين)
حاصرات بيتا ألفا

تعمل حاصرات بيتا ألفا على منع ربط هرمونات الكاتيكولامين بمستقبلات ألفا وبيتا.

تساعد هذه الأدوية في علاج الضغط العالي لأنها تجمع بين تأثير حاصرات ألفا وتأثير حاصرات بيتا.

ومثال على حاصرات ألفا-بيتا: كارفيديلول (كوريج)

المحفزات المركزية

تمنع هذه الأدوية المخ من إرسال إشارات إلى الجهاز العصبي من أجل إفراز الكاتيكولامين ونتيجة لذلك، تنخفض قوة وسرعة ضربات القلب ويتدفق الدم بسهولة أكبر عبر الأوعية الدموية، وكل هذا يساعد في علاج الضغط العالي.

ومثال على المحفزات المركزية: ميثيل دوبا (الدوميت)

موسعات الأوعية الدموية

تستخدم موسعات الأوعية الدموية في علاج الضغط العالي لأنها تساعد على إرخاء عضلات جدران الأوعية الدموية، مما يؤدي إلى تمدد الأوعية الدموية وتدفق الدم عبرها بكل سهولة وانخفاض ضغط الدم. 

تتضمن أمثلة موسعات الأوعية الدموية ما يلي:

  • هيدرالازين 
  • مينوكسيديل (لونيتين)
يجب على مريض الضغط العالي، الالتزام بالعلاج والمتابعة مع الطبيب لأنه قد يحتاج لتغيير الدواء المستخدم في علاج الضغط العالي من فترة للأخرى.
المصدر
HealthlineHealthline
الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

error: Content is protected !!
إغلاق