الأدوية

كل ما تريد معر فته عن اسبوسيد

دواعي استعمال اسبوسيد وتحذيرات استعماله

يوجد العديد من الأدوية التي استخدمت منذ زمن بعيد في علاج الأمراض المختلفة، ومن أكثر هذه الأدوية شيوعاً هو اسبوسيد أو ما يعرف باسم أسبرين.

يحتوي الأسبرين على الساليسيلات المشتق من لحاء الصفصاف، سجل استخدامه لأول مرة من حوالي 400 سنة قبل الميلاد في وقت أبقراط عندما مضغ الناس لحاء الصفصاف لتخفيف الالتهاب والحمى.

وفي هذا المقال سنوضح كل ما يخص اسبوسيد.

المادة الفعالة

يحتوي اسبوسيد على حمض أسيتيل الساليسيليك.

جرعة اسبوسيد

يمكن أن تتراوح الجرعة من 50 مجم ل6000 مجم بناءً على الحالة المرضية.

  • في حالة علاج الحمى وتخفيف الألم: يؤخذ الأسبرين كل أربع إلى ست ساعات.
  • لتقليل خطر الإصابة بالنوبة قلبية أو السكتة الدماغية: يؤخذ مرة واحدة يوميًا. 

في حالة نسيان جرعة اسبوسيد:

يمكن أخذ الجرعة الفائتة بمجرد تذكرها، ولكن إذا حان موعد الجرعة التالية، يمكن تجاوز الجرعة الفائتة والاستمرار في جدول الجرعات المعتاد.

يجب عدم مضاعفة الجرعات لتعويض الجرعة الفائتة.

دواعي الاستعمال

يستخدم اسبوسيد عادة في الآتي:

يمكن استخدام اسبوسيد في الجرعات العالية في علاج أو تقليل الأعراض الآتية:

يمكن استخدام اسبوسيد أيضاً في جرعات منخفضة من أجل الآتي:

  • منع تكوين جلطات الدم والحد من خطر الإصابة بالنوبة الإقفارية العابرة (TIA) والذبحة الصدرية غير المستقرة.
  • لمنع احتشاء عضلة القلب في المرضى الذين يعانون من أمراض القلب والأوعية الدموية عن طريق منع تكوين الجلطات.
  • للحد من حدوث السكتة الدماغية، ولكن ليس لعلاج السكتة الدماغية.
  • يمكن استخدام جرعة منخفضة من الأسبرين من 75-81 مجم في اليوم لمنع تكون جلطات الدم.

قد يصف الطبيب جرعة منخفضة من اسبوسيد للأشخاص في حالة إذا كان لديهم عوامل الخطر التالية، أو إذا كان الطبيب يعتقد أن هناك فرصة لنوبة قلبية أو سكتة دماغية، تشمل عوامل الخطر الآتي:

قد يُنصح بتناول جرعة منخفضة من اسبوسيد أيضاً في الحالات التالية:

  • الأشخاص الذين يعانون من تلف في الشبكية أو اعتلال الشبكية.
  • الأشخاص الذين يعانون من مرض السكري لأكثر من 10 سنوات.
  • المرضى الذين يتناولون أدوية ارتفاع ضغط الدم.

توصي فرقة عمل الخدمات الوقائية الأمريكية حاليًا بتناول جرعة منخفضة من اسبوسيد يوميًا للآتي:

  • الأشخاص الذين تتراوح أعمارهم بين 50 و 59 عامًا للوقاية من أمراض القلب والأوعية الدموية وسرطان القولون والمستقيم.
  • لديهم خطر بنسبة 10 في المئة أو أكثر للإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية.
  • الذين ليس لديهم خطر مرتفع لحدوث النزيف.

الآثار الجانبية

يعد اسبوسيد من الأدوية الأمنة عند تناولها حسب توجيهات الطبيب. 

ولكن يمكن أن يؤدي خفض البروستاجلاندينات في بعض الأحيان إلى بعض الآثار جانبية، قد يزيد خطر الإصابة بهذه الآثار الجانبية عند استخدام الأسبرين لفترة أطول من الموصى بها.

تشمل الآثار الجانبية الأكثر شيوعاً لدواء اسبوسيد ما يلي:

يمكن أن يسبب تناول اسبوسيد بعض الآثار الجانبية الخطيرة ولكنها نادرة الحدوث، تشمل هذه الآثار الجانبية الخطيرة ما يلي:

رد فعل تحسسي، يمكن أن تشمل أعراضه ما يلي:

  • قشعريرة.
  • طفح جلدي.
  • تورم العينين أو الوجه أو الشفتين أو اللسان أو الحلق.
  • صعوبة في التنفس.

اختلال في توازن الحمض والقاعدة مما يؤثر على عمل أنظمة الجسم، يمكن أن تشمل الأعراض ما يلي:

  • بحة في الصوت.
  • ضربات قلب سريعة.
  • تنفس سريع.
  • جلد بارد ورطب.

تسمم الساليسيلات، يمكن أن تشمل أعراضه المبكرة ما يلي:

  • رنين في الأذنين
  • فقدان السمع

نزيف في المعدة، يمكن أن تشمل أعراضه ما يلي:

  • قيء ممزوج بالدم أو ما يسمى القئ الدموي.
  • القيء الذي يشبه القهوة.
  • وجود دم أحمر فاتح في البراز.
  • براز أسود يشبه لون القطران.

يعد الإصابة بنزيف المعدة نادر بالنسبة لمعظم الأشخاص الذين يتناولون اسبوسيد، ومع ذلك قد يزداد خطر الإصابة به إذا:

  • كان عمر الشخص 60 عامًا أو أكثر.
  • كان المريض يعاني من قرح المعدة أو نزيف المعدة.
  • يتناول مضاد تخثر الدم أو كورتيكوستيرويد.
  • تناول أدوية أخرى تحتوي على مضادات الالتهاب غير الستيروئيدية، بما في ذلك ايبوبروفين ونابروكسين.
  • تناول المشروبات الكحولية أكثر من ثلاثة مرات يوميًا أثناء تناول اسبوسيد.
  • يتناول الأسبرين لمدة أكثر من الموصى بها.

تحذير متلازمة راي

يجب عدم إعطاء اسبوسيد للأطفال والمراهقين الذين يعانون من كل من الآتي:

  •  جدري الماء
  • أعراض تشبه أعراض الأنفلونزا.
  • الأطفال والمراهقين الذين تعافوا من أي منهما.

 يؤدي تناول الأسبرين في الحالات السابقة إلى زيادة خطر بحالة خطيرة تسمى متلازمة راي في الأطفال والمراهقين.

تعد متلازمة راي مرض خطير حيث يمكن أن يؤثر على المخ والكبد، ومن الممكن أن تسبب هذه المتلازمة الآتي:

  • القئ
  • الالتباس
  • الرؤية المزدوجة
  • مشاكل في الكلام
  • الضعف
  • تهيج الكبد
  • النوبات
  • الغيبوبة
  • الموت

تفاعلات اسبوسيد

قد يزيد بشكل كبير خطر حدوث النزيف في حالة تناول الأسبرين مع مضادات التجلط مثل:

  • الوارفارين.
  • أبيكسابان.
  • دابيجاتران.
  • ريفاروكسابان.

قد تزيد الأدوية والمكملات العشبية الأخرى أيضًا من خطر حدوث النزيف، تشمل الأدوية التي يمكن أن تتفاعل مع اسبوسيد ما يلي:

  • الهيبارين.
  • ايبوبروفين عند تناوله بانتظام.
  • الستيروئيدات القشرية.
  • كلوبيدوجريل (بلافيكس).
  • بعض مضادات الاكتئاب (مثل: كلوميبرامين وباروكستين وغيرها).

يمكن أن يؤدي تناول بعض المكملات الغذائية أيضًا إلى زيادة خطر النزيف، وتشمل هذه:

  • كابسيسين.
  • زيت زهرة الربيع المسائية.
  • عشبة الجنكة.
  • كافا.
  • أحماض الأوميجا 3 (زيت السمك).

احتياطات تناول اسبوسيد

لا ينصح باستخدام الأسبرين للأشخاص في الحالات الآتية: 

  • الأشخاص الذين يعانون من قرحة المعدة.
  • الأشخاص الذين يعانون من الهيموفيليا أو أي اضطراب نزيف آخر.
  • الأشخاص الذين يعانون من رد فعل تحسسي من اسبوسيد.
  • الأشخاص الذين يعانون من حساسية من أي من مضادات الالتهاب غير الستيروئيدية مثل الإيبوبروفين.
  • الأطفال الأقل من 16 سنة.
  • الأشخاص المعرضون لخطر الإصابة بنزيف الجهاز الهضمي أو السكتة الدماغية النزفية.
  • الأشخاص الذين يشربون الكحول بانتظام.
  • الأشخاص الذين يخضعون لعلاج أو جراحة الأسنان مهما كانت صغيرة.

يجب عدم تناول اسبوسيد في الحالات الآتية إلا بموافقة الطبيب، وتشمل هذه الحالات الآتي: 

  • الربو.
  • ارتفاع ضغط الدم غير المنضبط.
  • الإصابة بقرحة المعدة في السابق.
  • مشاكل في الكبد.
  • مشاكل في الكلى.

يجب عدم إعطاء اسبوسيد أثناء السكتة الدماغية لأن ليس كل الجلطات ناتجة عن تجلط، حيث يمكن أن يؤدي تناول الأسبرين أثناء السكتة الدماغية إلى زيادة الحالة سؤاُ. 

يجب على أي شخص يستعد لإجراء عملية جراحية أن يخبر طبيبه إذا كان يتناول اسبوسيد بانتظام، لأنه قد يحتاج إلى التوقف عن تناوله قبل العملية بـ 7 أيام على الأقل.

قد يأخذ المرضى الحوامل أو المرضعات جرعة منخفضة من اسبوسيد، ولكن فقط تحت إشراف الطبيب. 

يجب الإلتزام بالتعليمات الموصى بها على علبة اسبوسيد والالتزام باحتياطات الدواء كما ذكرنا إياها من قبل.
المصدر
MayoclinicsEvery day HealthMedical NEWS TodayHealthline
الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

error: Content is protected !!
إغلاق