إعلان رئيسي دكتورك
الصحة الجنسية

5 حقائق لا تعرفيها عن غشاء البكارة

حقيقة غشاء البكارة

هناك فجوة كبيرة بين المعتقدات الخاطئة والحقيقة الطبية حول غشاء البكارة (Hymen) وفي هذا المقال سنتناول 5 حقائق طبية عن الغشاء لتكذيب الخرافات التي يعتقدها البعض.

غشاء البكارة لا يغطي المهبل بالكامل

غشاء البكارة ليس غشاء كامل يغطي فتحة المهبل كما يعتقد البعض، وذلك للسماح لدم الحيض بالمرور عبر المهبل عند البنات.

ولكن في بعض الحالات قد تولد بعض البنات بغشاء كامل، لا يسمح هذا الغشاء الكامل بمرور دم الدورة الشهرية خارج المهبل.

 يتسبب الغشاء الكامل في رجوع دم الدورة الشهرية إلى المهبل وظهور أعراض مثل:

  •  آلام في البطن
  • ألم في الظهر 
  • ألم في حركات الأمعاء
  • صعوبة في التبول

عادة يشخص هذا النوع من الغشاء عادة في سن المراهقة، ولكن يمكن تشخيصه أيضاً عند الولادة.

وفي هذه الحالة،لابد من إجراء عملية جراحية بسيطة للبنات لإزالة أنسجة الغشاء الزائدة وإنشاء فتحة مهبلية بالحجم الطبيعي بحيث يمكن أن يتدفق دم الحيض خارج المهبل.

يختلف غشاء البكارة من بنت للأخرى

 ليس هناك نوع واحد من الغشاء في كل البنات، ولكن يوجد منه أنواع مختلفة وهي:

  • غشاء البكارة على شكل نصف قمر

وهو النوع الأكثر شيوعًا عند البنات، حيث يسمح هذا الشكل لدم الدورة الشهرية بالتدفق من المهبل.

  • غشاء البكارة الغير مثقب أو ما يطلق عليه الكامل

هو غشاء كامل ليس به أي ثقوب، ولا يسمح هذا النوع بمرور دم الدورة الشهرية، ويحتاج لعملية بسيطة لإزالة الأنسجة الزائدة.

  • غشاء البكارة ذو فتحة صغيرة

هو غشاء رقيق يغطي فتحة المهبل بالكامل تقريبًا ولكن يوجد فتحة صغيرة التي تسمح بمرور دم الحيض خارج المهبل. 

  • غشاء البكارة ذو فتحتين

يحتوي هذا الغشاء على فتحتين صغيرتين بدلاً من فتحة واحدة. 

غشاء البكارة يمكن أن يتمدد

يعتقد الكثيرون أن الغشاء يتمزق عند التواصل الجنسي لأول مرة.

ولكن في الحقيقة أن غشاء البكارة يستطيع أن يتمدد، لذلك يمكن أن يتمدد الغشاء ولا يتمزق عند التواصل الجنسي لأول مرة، وهذا ما يتعارض عن مفهوم الكثيرون عن العذرية.

لا يوجد غشاء بكارة لدى بعض البنات

قد تولد بعض البنات بدون غشاء على الإطلاق، وهذا ليس مرض أو مشكلة طبية ولا يعني أنهم يفتقدون أي شيء أو لا يحتاجون إلى رعاية طبية. 

اختبار العذرية غير معترف به طبياً

لا يعترف باختبار العذرية طبياً، لأنه لا يمكن معرفة ما إذا كانت المرأة قد مارست الجنس أم لا بمجرد النظر إلى مهبلها.

لأن كل غشاء بكارة مختلف عن الأخر، لذلك لا يوجد معيار محدد للعثور على أدلة على الاختراق.

هذا الاعتقاد الخاطئ أدى إلى ترسيخ فكرة أن ممارسة الجنس لأول مرة مؤلمة نتيجة لتمزق الغشاء، ولكن في الواقع، يحدث الألم في أول مرة نتيجة القلق والتوتر الذي يؤدي إلى إنقباض عضلات المهبل و جفاف المهبل.

كل هذه الحقائق التى ذكرناها تعكس مفهوم العذرية لدى الكثيرون.                                                                    

اقرأ أيضاً: التغذية أثناء الدورة الشهرية

المصدر
Young Woman HealthNatural Cycles
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!