إعلان رئيسي دكتورك
صحة الأم والطفل

أعراض حساسية الصدر عند الأطفال

حساسية الصدر عند الأطفال الأسباب، والأعراض وطرق العلاج

حساسية الصدر عند الأطفال الأسباب، والأعراض وطرق العلاج

تعد حساسية الصدر عند الأطفال هي  السبب الرئيسي للأمراض التنفسية المزمنة عند الأطفال

يُعاني نحو7 مليون طفل في الولايات المتحدة من حساسية الصدر.

وقد يعاني الطفل من حساسية الصدر فى أي سن، ولكن معظم الأطفال عادة ما يعانون من الأعراض الأولى لها قبل سن الخامسة.

ما هو المقصود بحساسية الصدر عند الأطفال؟

حساسية الصدر فى الأطفال هى نفسها حساسية الصدر التي يعاني منها  البالغين، ولكنها أكثر صعوبة فى الأطفال.

فقد يصاب الطفل بحساسية الصدر بسهولة  عندما يتعرض إلى بعض عوامل الخطر مثل حبوب اللقاح أو نزلات البرد والإنفلونزا، والتي في بعض الأحيان  قد تكون مصحوبة بنوبات مرض الربو الخطيرة التي تتطلب الدخول إلى المستشفى على الفور.

ضيق التنفس من أعراض حساسية الصدر
ضيق التنفس من أعراض حساسية الصدر

ومن الجدير بالذكر أنه لا يمكن علاج حساسية الصدر بشكل نهائي في مرحلة الطفولة، ولكن يمكن المتابعة مع طبيب الأطفال؛ للتقليل من حدة الأعراض ومضاعفاتها ومنع الحاق الضرر البالغ بالرئتين.

ما هي أعراض الإصابة بالربو عند الأطفال؟

تختلف أعراض حساسية الصدر عند الأطفال من طفل لآخر، ولكن بشكل عام تشمل علامات وأعراض الإصابة بحساسية الصدر  المحتملة عند الأطفال مايلي:

  1. نوبات السعال المتكررة، والتي يمكن أن تحدث بشكل خاص أثناء اللعب، وفي الليل، أو أثناء الضحك أو البكاء.
  2. السعال المزمن.
  3. ضعف الجهد والطاقة أثناء اللعب.
  4. التنفس السريع من وقت لآخر
  5. شكوى من ضيق الصدر.
  6. صفير أثناء التنفس.
  7. حركة الصدر السريعة نتيجة صعوبة التنفس.
  8. ضيق في التنفس.
  9. تشنج عضلات كل من الرقبة والصدر.
  10. الإرهاق السريع.

ما هي أسباب الاصابة بحساسية الصدر عند الأطفال؟

تتضمن الأسباب الشائعة للإصابة بحساسية الصدر عند الأطفال:-

  1. التهابات مجرى الجهاز التنفسي مثل نزلات البرد والالتهاب الرئوي والتهابات الجيوب الأنفية.
  2. وجود تاريخ عائلي بإصابة أحد أفراد الأسرة بحساسية الصدر.
  3. المواد المثيرة للحساسية مثل الغبار وبر الحيوانات الأليفة وحبوب اللقاح والعطور النفاذة.
  4. التعرض للملوثات البئية كعوادم السيارات والدخان والكيماويات المهيجة للشعب الهوائية.
  5. الإجهاد المستمر: ففى بعض الأحيان قد يجعل الإجهاد المستمر كممارسة الرياضة العنيفة، الطفل يشعر بضيق في التنفس، مما يزيد من حدة أعراض الحساسية عند الأطفال.

ما هي مضاعفات الإصابة بحساسية الصدر عند الأطفال؟

قد تسبب حساسية الصدر عند الأطفال العديد من المضاعفات خاصة عند إهمال العلاج ومنها:-

  1. نوبات حساسية الصدر  الحادة التي تتطلب الدخول إلى المستشفى
  2. انخفاض دائم في وظائف الرئة
  3. اضطرابات حادة في النوم.
  4. الإرهاق والتعب المتواصل.

كيف يتم تشخيص حساسية الصدر عند الأطفال؟

الفحص البدني

من خلال الفحص البدنى، سوف يستمع الطبيب إلى دقات قلب الطفل، ورئتيه؛ و ذلك لمعرفة ما إذا كان يعانى من أى أعراض حساسية الصدر أم لا، ومن الجدير بالذكر أنه من الصعب تشخيص حساسية الصدر عند الأطفال بالفحص البدني فقط؛ وذلك لوجود العديد من الأمراض التى من الممكن أن تتشابه اعراضها مع اعراض حساسية الصدر عند الأطفال ومن هذه الأمراض:-

  • التهابات الجيوب الأنفية
  • ارتجاع المرئ
  • تشوهات مجرى الهواء
  • صعوبة التنفس.
  • التهابات الجهاز التنفسي مثل التهاب القصيبات و الفيروس التنفسي (RSV)

لذلك يلجأ الطبيب الى بعض الفحوصات لاستبعاد الحالات الأخرى وتحديد السبب المحتمل للأعراض، ومنها:-

اختبارات وظائف الرئة (قياس التنفس)

ويساعد هذا اختبار وظائف الرئة على معرفة كفاءة عمل الرئتين من خلال قياس كمية الهواء في الرئتين، وما مدى سرعة إخراج الزفير، مما يساعد الطبيب بشكل كبير فى معرفة مدى شدة حساسية الصدر عند الأطفال.

  • قد يطلب الطبيب فحص الأجسام المضادة لأنواع محددة من مسببات الحساسية في الدم، للتحقق من سبب حساسية الصدر بدقة.
  • قد يحقن الطبيب جلد المريض بمسببات الحساسية المختلفة بكميات صغيرة جدا، وقياس رد فعل الجسم، لتشخيص أي منها تسبب الحساسية للمريض.

ما هي عوامل الخطر المرتبطة بحساسية الصدر عند الاطفال؟

هناك بعض العوامل التي  تزيد من خطر الإصابة بحساسية الصدر خاصة عند الأطفال ومنها:-

  1. الالتهابات الفيروسية مثل نزلات البرد.
  2. تعرض الأم  لبعض ملوثات الهواء، مثل دخان التبغ خاصة قبل الولادة
  3. التغيرات المناخية
  4. ردود الفعل السابقة للحساسية، بما في ذلك ردود الفعل الجلدية، والحساسية الغذائية أو حمى القش
  5. الاصابة ببعض أمراض الجهاز التنفسي، مثل سيلان الأنف المزمن  أو انسداد الأنف، التهاب الجيوب الأنفية، أو الالتهاب الرئوي.
  6. الإصابة بمرض ارتجاع المريء

كيف يتم علاج حساسية الصدر  عند الأطفال؟

علاج حساسية الصدر
علاج حساسية الصدر
يعد تجنب مسببات حساسية الصدر، ومراقبة أعراض الحساسية اليومية من أفضل  الطرق للسيطرة على حساسية الصدر عند الأطفال في جميع الأعمار

ويعتمد العلاج الدوائي على شدة الحساسية لدى الطفل

وهناك نوعان رئيسيان من أدوية الربو المستخدمة لعلاج حساسية الصدر عند الأطفال، وهما:-

1.الأدوية سريعة المفعول

تساعد الأدوية سريعة المفعول في علاج الأعراض المفاجئة خلال نوبة حساسية الصدر الحادة، إذ تعمل على توسعة الممرات الهوائية بسرعة؛ لذلك فهى تسمى أدوية الإنقاذ، والتى تستخدم حسب  الحاجة لتخفيف الأعراض المفاجئة والحادة لحساسية الصدر.

وتشمل أنواع الأدوية قصيرة المفعول مايلي:-

●منبهات بيتا قصيرة المفعول

تعمل منبهات بيتا قصيرة المفعول على تخفيف الأعراض بسرعة خلال نوبة الربو، والتى تعمل في غضون دقائق، وتستمر لعدة ساعات، ومنها: البيوتيرول وليفابيوترول.

2.الأدوية طويلة المفعول

تعمل الأدوية طويلة المفعول  على الوقاية من التهاب الشعب الهوائية والسيطرة على حساسية الصدر لدى الطفل، والتى عادة ما يستمر عليها الطفل لفترات طويلة، و تشمل أنواع أدوية التحكم طويلة الأجل:

●الكورتيكوستيرويدات المستنشقة

يحتاج الأطفال المصابون بحساسية الصدر إلى استخدام الكورتيكوستيرويدات المستنشقة لعدة أيام أو أسابيع قبل الحصول على الفائدة الكاملة، ومن هذة الادوية:-

  1. بيكلوميثازون
  2. فلوتيكازون
  3. بوديزونيد

وهناك بعض الدراسات التي تشير إلى ان  الاستخدام طويل الأمد لهذه الأدوية، قد يكون مصحوبا بالنمو البطيء بعض الشيء في الأطفال.

ولكن في معظم الحالات، تفوق فوائد السيطرة الجيدة على  حساسية الصدر  مخاطر الآثار الجانبية المحتملة.

●الستيرويدات

تعمل أدوية الستيرويدات على تخفف التهاب الشعب الهوائية الناجم عن حساسية الصدر الحادة عند الأطفال، ويتناولها الطفم عن طريق الفم على هيئة شراب وليس استنشاق مثل بريدنيزولون و ميثيل بريدنيزولون.

لكن لسوء الحظ يمكن أن تسبب الستيرويدات آثارًا جانبية خطيرة عند استخدامها على المدى الطويل، لذا فهي تستخدم فقط لعلاج أعراض حساسية الصدر الوخيمة عند الأطفال على المدى القصير،

معدّلات الليوكوترايين

تشمل أدوية معدّلات الليوكوترايين بعض الأدوية التي تؤخذ عن طريق الفم، والتى تساعد على منع أعراض حساسية الصدر عند الأطفال لفترات طويلة لمدة تصل الى 24 ساعة.

وتعمل هذه الأدوية عن طريق منع مادة الليوكوترايين التي تعمل على ضيق ممرات التنفس وزيادة إفراز المخاط بها.

ومن هذه الأدوية:-

  1. مونتيلوكاست (سينجولير)
  2. زافير لوكاست

●الثيوفيلين

يساعد الثيوفيلين على الحفاظ على الشعب الهوائية مفتوحة، حيث يقوم الثيوفيلين بإرخاء العضلات حول الشعب الهوائية مما يجعل التنفس أسهل، وعادة ما يتم دمج هذا الدواء مع المنشطات المستنشقة.

ولا يفضل استعمال الثيوفيلين إلا بعد استشارة الطبيب، إذ يحتاج إلى متابعة دقيقة لآثارة الجانبية كاضطرابات القلب والتشنجات.

●أجهزة الاستنشاق المركبة

تحتوي  أجهزة الاستنشاق المركبة على المادة الفعالة كورتيكوستيرويد المستنشق بالإضافة إلى منبهات بيتا طويل المفعول (LABA)، والتى تستخدم لعلاج نوبات الربو الحادة عند الاطفال.

كيفية الوقاية من الإصابة بحساسية الصدر عند الاطفال؟

يعد تجنب مسببات الحساسية، من أفضل الطرق للوقاية من حساسية الصدر عند الأطفال

من العوامل التى تساعد على تجنب حساسية الصدر عند الأطفال مايلي:-

1.الحد من التعرض لمسببات حساسية الصدر

ينبغي على الأمهات مساعدة الطفل الذي يعانى من حساسية الصدر، أو أى نوع أخر من الحساسية على تجنب المواد المثيرة للحساسية والمهيجات التي تسبب أعراض حساسية الصدر كحبوب اللقاح والدخان ووبر الحيوانات الأليفة.

2.الحرص على عدم التدخين  أمام الأطفال

بجانب أن التدخين يضر بصحة المدخن يضر بمن حوله أيضا خاصة الأطفال، إذ يعد  التعرض لدخان التبغ أثناء الطفولة عاملاً خطيرًا من عوامل الإصابة الصدر في مرحلة الطفولة، فضلاً عن كونه سببًا شائعًا لنوبات حساسية الصدر الحادة.

3.تشجيع الأطفال على ممارسة التمارين الرياضية الآمنة

تعد ممارسة التمارين الرياضية عاملا مهما لتجنب الإصابة بأعراض حساسية الصدر، ولذلك لدورها الفعال فى  جعل الرئتين تعمل  بكفاءة أكبر كممارسة السباحة بانتظام.

4.الحفاظ على الوزن الصحى للأطفال

قد تؤدي زيادة الوزن إلى تفاقم أعراض حساسية الصدر، مما يعرض الطفل لخطر العديد من  المشاكل الصحية الأخرى، و بالتالى فان التمتع بوزن صحى مثالي قد يساهم بشكل كبير فى الحد من الأعراض المصاحبة لحساسية الصدر.

5.التطعيم ضد الإنفلونزا الموسمية، لتجنب إصابة الطفل بنزلات البرد المتكررة التي تزيد من حدة أعراض حساسية الصدر.

6.تجنب تناول الطفل للأطعمة التي تحفز الحساسية في الجسم كالألبان والموز والفراولة.

7.تناول الطفل المصاب بحساسية الصدر لأدوية الحساسية الوقائية يوميا خاصة في فصل الشتاء والربيع.

المصدر
MayoclinicWebmd
الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error: Content is protected !!
إغلاق