إعلان رئيسي دكتورك
مقالات ونصائح طبية

التهاب الكبد A الأسباب، الأعراض، وطرق العلاج.

التهاب الكبد A الاسباب الأعراض، وطرق العلاج

التهاب الكبد A هو التهاب يصيب الكبد شديد العدوى يحدث بسبب عدوى بفيروس A ، ويعد من أكثر أنواع التهابات الكبد انتشارا، ولكنه من أقل الأنواع خطورة؛ وتظهر أعراضه على الكبد خلال فترة قصيرة، فهو لا يتحول إلى مرض مزمن، كما أنه نادرا ما يسبب الوفاة، ولكنه فى بعض الحالات قد يؤدي إلى فشل الكبد في أداء وظائفه الأساسية، وينتشر هذا الفيروس بشكل أساسي عند تناول طعام ملوث، ويحدث أيضا بسبب سوء النظافة الشخصية، ووفقًا لمنظمة الصحة العالمية، يُصاب نحو 1.4 مليون شخص بالتهاب الكبد (أ) في جميع أنحاء العالم كل عام، وعادة ما تختفي عدوى التهاب الكبد A من تلقاء نفسها دون الحاجة إلى التدخل العلاجى.

لا تظهر الأعراض الأولى لإلتهاب الكبد A إلا بعد مرور 15 يوم من الإصابة بعدوى فيروس A، ومن الأعراض الشائعة المصاحبة للالتهاب الكبدي A ما يلى:

  • التعب الشديد والمتواصل.
    التهاب الكبد A
    التهاب الكبد A
  • فقدان الشهية.
  • آلام العضلات.
  • القيء والغثيان.
  • حمى خفيفة.
  • البول الداكن.
  • الصفراء، ولكنها أقل شيوعا في الأطفال دون سن 6.
  • اصفرار العينين.
  • ألم في الجزء العلوي الأيمن من البطن.
  • حكة في الجلد.
  • سعال.
  • إلتهاب الحلق.

إذا كان الشخص المصاب فوق سن الخمسين أو كان يعانى من بعض أمراض الكبد الأخرى، فقد يكون فقد يكون لديه حالة متقدمة من المرض تدعى عدوى التهاب الكبد الوبائي A، وتشمل أعراضها :

  • نزيف.
  • خلل فى وظائف الكبد.
  • تورم الكبد والطحال.

إلى متى يستمر التهاب الكبد ؟

يمكن أن تختلف المدة التي يستغرقها الفيروس A داخل الجسم من شخص لآخر، كما يمكن أن تتراوح الأعراض المذكورة أعلاه من خفيفة إلى شديدة الحدة، وقد يستمر التهاب الكبد الخفيف A من أسبوع إلى أسبوعين، وفى معظم الأشخاص غالبا ما تختفى العدوى خلال 3 أسابيع، كما أن الأطفال الصغار الذين تظهر عليهم الأعراض عادة ما يتحسنون خلال شهرين، أما بالنسبة لحالات الالتهاب الشديد، فقد يستغرق الجسم عدة شهور للقضاء على هذه العدوى، كما يمكن أن تحتاج بعض الحالات إلى الحجز فى المستشفى لمتابعتهم المستمرة .

ما هي أسباب الإصابة التهاب الكبد A

ينتقل فيروس التهاب الكبدي A عن طريق تناول الطعام أو المشروبات الملوثة، وكذلك عن طريق التلوث بالبراز المحتوى على الفيروس وذلك عند عدم غسل الأيدى جيدا بعد تغير الحفاضات للأطفال، ونظرا لأن التهاب الكبد A شديد العدوى، يمكن أيضًا أن ينتشر الفيروس عن طريق الاتصال الشخصي الوثيق مع شخص مصاب، حيث يمكن لأي شخص مصاب بالتهاب الكبد A أن ينقل المرض بسهولة إلى الأشخاص الأخرين الذين يعيشون معه  في نفس المنزل، ويمكن الإصابة بالتهاب الكبد A عن طريق:

  • تناول الطعام الذي أعده شخص مصاب بفيروس التهاب الكبد A.
  • شرب ماء ملوث بفيروس A.
  • ممارسة العلاقة الجنسية مع شخص مصاب بفيروس التهاب الكبد A.

ولا ينتشر فيروس التهاب الكبد A عن طريق الهواء سواء بالسعال أو العطس.

كيف يتم علاج التهاب الكبد A؟

لا يوجد علاج محدد لعلاج الالتهاب الكبدي A؛  وذلك لأنه عدوى فيروسية قصيرة الأجل تزول من تلقاء نفسها، وعادة ما يرتكز العلاج على تقليل الأعراض.

  • العلاج فى المنزل

هناك بعض الأمور البسيطة التي يمكن إجراؤها في المنزل؛ للتخفيف من حدة أعراض التهاب الكبد A ومنها:

  • الحصول على الراحة

من الطبيعي أن يشعر الشخص المصاب بالتهاب الكبد A  بالتعب خلال الأسابيع الأولى من الإصابة بالعدوى، لذلك  يفضل البقاء فى المنزل والحصول على قدر كافى من الراحة حتى تتحسن الأعراض.

  • الحفاظ على البشرة 

بعض الأشخاص المصابين بالتهاب الكبد A عادة ما يعانون من الحكة، لذلك يفضل ارتداء الملابس القطنية الخفيفة، والبعد عن استخدام المياه الساخنة للتقليل من شدة الحكة

  • تناول وجبات صغيرة

 يساعد تناول الوجبات الصغيرة  على تقليل الضغط على المعدة مما يساهم بشكل كبير فى تقليل الشعور، بالغثيان وكذلك يمكن أن يقلل القيئ.

  • التأكد من الحصول على قدر كافى من السعرات الحرارية 

 يعتبر فقدان الشهية أمر شائع عند الأشخاص المصابين بالتهاب الكبد A، لذلك لا بد من التأكد من حصول المريض على القدر الكافى من السعرات الحرارية وكذلك المواد الغذائية؛ لتجنب الإصابة بسوء التغذية.

ما هي المضاعفات المحتملة لالتهاب الكبد A

يمكن أن يسبب التهاب الكبد A مشاكل صحية أكثر خطورة، ولكنها نادرة الحدوث، وغالبا ما تحدث في الأشخاص الذين تزيد أعمارهم عن 50 عامًا، ومنها :-

  • تليف كبدى 

عادة ما يحدث تليف الكبد في الأشخاص الأكبر سنا، والاشخاص الذين يعانون من أمراض الكبد الأخرى، وأيضا الذين يعانون من ضعف الجهاز المناعى.

  • متلازمة غيلان باريه.  

تحدث متلازمة غيلان باريه عندما يهاجم الجهاز المناعي الجهاز العصبي، ويمكن أن تسبب ضعف فى العضلات، وربما يصل الأمر إلى الإصابة بالشلل، ويمكن علاج هذه الحالة عن طريق إعطاء المريض الجلوبيولين المناعي الذي يعزز الجهاز المناعي .

  • تشخيص التهاب الكبد A

يتم تشخيص فيروس التهاب الكبد A عن طريق أخذ عينة من دم المريض، وإرسالها للمختبر لإجراء فحوصات محددة للبحث عن فيروس التهاب الكبد A في الدم.

لقاح فيروس التهاب الكبد A 

تعد الطريقة الأولى للوقاية من الإصابة بالتهاب الكبد A هي الحصول على لقاح ضد التهاب الكبد A، وعلى عكس ما يعتقد البعض لا يسبب لقاح التهاب الكبد A التهاب الكبد؛ وذلك لأنه لا يحتوي على الفيروس الحي، بل يحتوي على فيروس التهاب الكبد A المعطل، و يعمل اللقاح عن طريق تحفيز الجسم لإنتاج أجسام مضادة ضد فيروس A ، وهي عبارة عن بروتينات تقاتل الفيروس وتمنع الإصابة بالتهاب الكبد A، و يستخدم لقاح التهاب الكبد الوبائي A للوقاية من الأمراض الناجمة عن فيروس التهاب الكبد الوبائي A في الأشخاص الذين تبلغ أعمارهم 12 شهرًا أو أكبر، ويجب إعطاء الجرعة الأولية قبل أسبوعين على الأقل من التعرض المتوقع لمرض التهاب الكبد الوبائي، ليتمكن الجسم من القضاء عليه.

ما هي الآثار الجانبية للقاح  فيروس A؟

تشمل بعض الأعراض الخفيفة  للقاح فيروس A مايلى :-

  1. صداع الراس
  2. فقدان الشهية
  3. الشعور بالتعب
  • وتشمل الآثار الجانبية الحادة :
  1. الحساسية
  2. ألم البطن
  3. غثيان
  4. قيء
  5. حساسية للضوء
  6. النوبات
  7. دوخة
  8. صعوبة النوم

ما الأدوية التي يمكن أن  تتفاعل مع لقاح التهاب الكبد A؟


قد لا يستفيد الأشخاص الذين يعانون من ضعف الجهاز المناعي استفادة كاملة من اللقاح، كما أن هناك  بعض الأدوية التى قد تقلل من فعالية لقاح التهاب الكبد A، ومنها:-

المصادر والمراجع

 

https://www.emedicinehealth.com

https://www.healthline.com

https://www.webmd.com

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error: Content is protected !!
إغلاق