إعلان رئيسي دكتورك
صحة الأم والطفل

كل ما تريد معرفته عن حقن منع الحمل

حقن منع الحمل

يوجد العديد من الوسائل المستخدمة لمنع الحمل، ومن أشهر هذه الوسائل هي حقن منع الحمل التي تؤخذ كل فترة، ولكن تتردد بعض السيدات في اختيار هذه الحقن كوسيلة لمنع الحمل، وتتسأل كثيراً عن مدى فعاليتها وكيفية عملها داخل الجسم لمنع الحمل، ومتى يمكن أخذ هذه الحقن وما مميزاتها وعيوبها وهل هي مناسبة للجميع، سنوضح كل هذا في هذا المقال.

اقرأ أيضاً: وسائل منع الحمل

ما مدى فعالية حقن منع الحمل؟

تعتمد مدى فعالية أي نوع من وسائل منع الحمل على سن المرأة وعدد مرات ممارسة العلاقة الجنسية وكيفية اتباع تعليمات كل وسيلة.

قد تزيد فعالية حقن منع الحمل عن 99% إذا استخدمت بشكل مثالي.

يعني ذلك أن سيدة واحدة فقط من كل 100 سيدة تستخدم الحقن لمنع الحمل قد تحمل، ولكن في حالة عدم استخدام الحقن وفقاً للتعليمات، قد تحمل حوالي ست سيدات من كل 100 من مستخدمي الحقن.

لذا من الضروري، أخذ الحقن في مواعيدها حيث تزيد احتمالية حدوث الحمل في حالة التأخر عن الجرعة أو نسيانها.

كيف تعمل هذه الحقن لمنع الحمل؟

تعمل حقن منع الحمل من خلال:

  • إيقاف عملية التبويض أي منع المبايض من إطلاق البويضات كل شهر.
  • زيادة سمك عنق الرحم، مما يجعل من الصعب على الحيوانات المنوية عبور عنق الرحم والوصول إلى البويضة.
  • يقلل من سمك بطانة الرحم، حتى لا تستطيع البويضة المخصبة الالتصاق ببطانة الرحم.

متى تأخذ حقن منع الحمل؟

يمكن أخذ الحقنة في أي وقت خلال الدورة الشهرية، طالما لم يحدث حمل.

في حالة أخذ الحقنة خلال الأيام الخمسة الأولى من الدورة الشهرية، ستكونين محمية من الحمل على الفور.

ولكن في حالة أخذ الحقنة في أي يوم آخر من الدورة الشهرية، ستحتاجين إلى وسائل منع حمل إضافية مثل الواقي الذكري خلال ال 7  ايام القادمة

بعد الولادة

يمكن أخذ حقن منع الحمل في أي وقت بعد الولادة في حالة إذا كنتي لا ترضعين طفلك. 

ولكن عادة تؤخذ الحقنة بعد 6 أسابيع من الولادة في حالة إذا كنتي ترضعين طفلك رضاعة طبيعية، ولا داعي للقلق حيث تعد حقن منع الحمل آمنة أثناء الرضاعة الطبيعية.

  • إذا أخذت الحقنة في اليوم 21 أو قبله بعد الولادة، ستحصلين على الحماية الفورية من الحمل ولا تحتاجين لأي وسيلة منع حمل إضافية.
  • إذا أخذت الحقنة بعد اليوم 21، ستحتاجين إلى وسائل منع حمل إضافية مثل الواقي الذكري خلال ال 7 ايام القادمة.
لابد من الأخذ في الاعتبار أنه قد تزيد احتمالية حدوث نزيف حاد وغير منتظم في حالة أخذ الحقنة خلال الأسابيع القليلة الأولى بعد الولادة.

بعد الإجهاض 

يمكنك أخذ حقن منع الحمل مباشرة بعد الإجهاض وستكونين محمية من الحمل على الفور.

ولكن إذا أخذت حقنة منع الحمل بعد أكثر من 5 أيام من الإجهاض، ستحتاجين إلى استخدام وسائل منع حمل إضافية مثل الواقي الذكري خلال ال7 أيام القادمة.

هل حقن منع الحمل مناسبة لجميع النساء؟

يمكن أن تأخذ معظم النساء حقن منع الحمل.

ولكن يتأكد الطبيب أولاً إذا كانت هذه الحقن مناسبة لكي أم لا عن طريق السؤال عن التاريخ الطبي الخاص بك وتاريخ عائلتك.

لذا، عليكي توضيح أي مرض تعانين منه أو أي عملية أجريت لكي للطبيب.

لذا، عليكي توضيح أي مرض تعانين منه أو أي عملية أجريت لكي للطبيب

قد تكون حقن منع الحمل غير مناسبة في الحالات الآتية:

  • الشك في وجود حمل.
  • لا تريدين تغيير ميعاد دورتك الشهرية.
  • تريدين إنجاب طفل في العام المقبل.

قد تكون حقن منع الحمل غير مناسبة إذا كنتي تعانين الآن أو في السابق من الآتي:

ما هي مميزات حقن منع الحمل؟

تشمل مميزات حقن منع الحمل الآتي:

  • كل حقنة تستمر لمدة 8 أو 13 أسبوعًا.
  • لا تحتاجين للتفكير في وسيلة منع الحمل طالما مفعول الحقن مستمر.
  • ليس عليك أن تتذكري تناول حبوب منع الحمل كل يوم.
  • لا تؤثر على العلاقة الجنسية. 
  • لا تتأثر بالأدوية الأخرى.
  • آمنة للاستخدام  أثناء الرضاعة الطبيعية.
  • يمكن استخدامها في حالة وجود موانع لاستخدام موانع الحمل التي تحتوي على هرمون الاستروجين.
  • قد تخفف من أعراض الدورات الشهرية الشديدة المؤلمة و قد تساعد في علاج أعراض ما قبل الحيض لبعض النساء.

ما هي عيوب حقن منع الحمل؟

تشمل عيوب حقن منع الحمل الآتي:

  • تغير توقيت الدورة الشهرية، وقد تصبح غير منتظمة.
  • قد تشتد الدورة الشهرية أو تخف أو تقصر مدتها وقد تتوقف تماماً، يمكن أن يستمر هذا لعدة أشهر بعد التوقف عن الحقن.
  • قد تحتاجين لمدة تصل إلى عام حتى تعود الدورة الشهرية إلى وضعها الطبيعي ويمكن أن تصبحي حاملاً خلال هذه المدة.
  • لا تحمي من خطر الإصابة بالأمراض المنقولة جنسياً.
  • قد تسبب زيادة في الوزن لدى بعض النساء.
  • قد تسبب بعض الآثار الجانبية مثل الصداع وحب الشباب وتساقط الشعر وقلة الرغبة الجنسية وتقلب المزاج.
  • يمكن أن تستمر الآثار جانبية مع استمرار مفعول الحقن أي لمدة 8 أو 13 أسبوعًا، وقد تزيد عن ذلك .

ما هي مخاطر حقن منع الحمل؟

قد تسبب حقن منع الحمل بعض المخاطر كالآتي:

  • يوجد خطر ضئيل للإصابة بالعدوى في موقع الحقن. 
  • قد تعاني بعض السيدات في حالات نادرة جدًا من حساسية تجاه الحقن.
  • تشير الأبحاث إلى أن وسائل منع الحمل الهرمونية عامة، قد تسبب زيادة طفيفة في خطر الإصابة بسرطان الثدي مقارنة بأولئك الذين لا يستخدمون الهرمونات.
  • تزيد هذه الحقن من خطر الإصابة بكسر العظام، لأنها تؤثر على مستوى هرمون الاستروجين، مما قد يسبب لين في العظام.

في بعض الأحيان قد يوصي الطبيب بالتوقف بعد عامين من أخذ حقن منع الحمل حتى لا يكون هناك تأثير طويل المدى على العظام.

وفي النهاية، وبعد توضيح كل شئ بخصوص حقن منع الحمل، جاء دورك عزيزتي لتحديد إذا كانت هذه الحقن مناسبة لكي أم لا، وإذا كانت غير مناسبة، يمكنك البحث عن وسيلة أخرى.

اقرأ أيضاً: كبسولات منع الحمل

المصدر
NHS
الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

error: Content is protected !!
إغلاق