مقالات ونصائح طبية

فشل الكبد أنواعه وأعراضه وأهم الأسباب

يعد الكبد هو ثاني أكبر عضو في الجسم كما أنه يقوم بالعديد من الوظائف المختلفة. تتمحور أهمية الكبد حول قيامه بمعالجة كل ما تأكله وتشربه وتحويله إلى طاقة ومواد مغذية يستطيع جسدك استخدامها. كما أنه يعمل على تصفية المواد الضارة – مثل الكحول من دمك، ويساعد جسمك كذلك على مكافحة العدوى. التعرض للفيروسات أو المواد الكيميائية الضارة يمكن أن يضر بالكبد، مما يلحق الأذى بك. قد يؤدي تليف الكبد مثلًا في مراحل متقدمة إلى الإصابة بـ فشل الكبد، أو الفشل الكبدي. مما يعني أنه قد يتوقف كبدك في النهاية عن العمل بشكل صحيح. ويعتبر فشل الكبد حالة في غاية الخطورة تستوجب التدخل والعناية الطبية الفورية.

أنواع الفشل الكبدي

فشل الكبد يمكن أن يكون إما حادًا أو مزمنًا.

فشل الكبد الحاد

يتطور فشل الكبد الحاد بسرعة كبيرة جدًا، حيث سيحدث للشخص المريض فقدان لوظائف الكبد في غضون أسابيع أو حتى أيام. كما أن بإمكانه أن يحدث فجأة دون أية أعراض. ولعل الأسباب الشائعة لفشل الكبد الحاد تشمل التسمم من الفطر أو بسبب جرعة زائدة من الأدوية، مثل ما يحدث عند تناول جرعات زائدة من عقار اسيتامينوفين (تايلينول).

فشل الكبد المزمن

يتطور فشل الكبد المزمن ببطء شديد عن نظيره الحاد. قد يستغرق الأمر عادة عدة أشهر أو حتى سنوات قبل ظهور أي أعراض. وفشل الكبد المزمن غالبًا ما يكون نتيجة لتليف الكبد، والذي يحدث عادةً بسبب تعاطي الكحول على المدى الطويل. يحدث تليف الكبد عندما يحدث تغير واستبدال لأنسجة الكبد الصحية بأنسجة الندبة. التي تتطور بالتدريج مع مرور الوقت نتيجة للالتهاب الحادث بسبب التليف. في هذه العملية يقوم جسمك باستبدال أنسجة الكبد السليمة بأنسجة الندوب، وحينها تمامًا يبدأ الكبد في الفشل.

هناك ثلاثة أنواع من فشل الكبد المرتبط بالكحول:

  • مرض الكبد الدهني الكحولي: مرض الكبد الدهني الكحولي هو نتيجة للترسب الشديد للخلايا الدهنية في الكبد. ويصيب عمومًا أولئك الذين يستهلكون كميات كبيرة من الكحول بالإضافة إلى الذين يعانون من السمنة المفرطة.
  • التهاب الكبد الكحولي: يتميز التهاب الكبد الكحولي بوجود خلايا دهنية في الكبد بالإضافة إلى حدوث التهابات وتندب. وفقًا لمؤسسة الكبد الأمريكية، فإن ما يقرب من حوالي 35 بالمائة من الأشخاص الذين يتناولون كميات كبيرة من الكحول ستتطور لديهم هذه الحالة.
  • تليف الكبد الكحولي: يعتبر تليف الكبد الكحولي هو النوع الأكثر تطورًا من بين أنواع الأمراض الثلاثة. وتقول مؤسسة الكبد الأمريكية أن بعض أشكال تليف الكبد تصيب 10 إلى 20 بالمائة من الأشخاص الذين يتناولون كميات كبيرة من الكحول.

أسباب الفشل الكبدي

هناك مجموعات متنوعة من الأسباب التي ترتبط بفشل الكبد.

الأسباب المرتبطة بفشل الكبد الحاد

يمكن أن يحدث الفشل الكبدي الحاد – المعروف أيضًا بالفشل الكبدي الوخيم – حتى لو لم يكن لديك أمراض كبدية من قبل. ووفقا لمايو كلينك، يعد السبب الأكثر شيوعا لفشل الكبد الحاد في الولايات المتحدة هو جرعة زائدة من عقار اسيتامينوفين (تايلينول). والذي لا يعرف الأسيتامينوفين فهو من عقارات تسكين الآلام التي تعطى بدون وصفة طبية (OTC). إلا أنه يتحتم على مقتنيها بدون وصفة أن يتبع الجرعة الموصى بها على الملصق الملحق مع الدواء. وربما تحتاج أن تستشير طبيبك على الفور إذا كنت تعتقد أنك تناولت جرعة زائدة.

قد يحدث فشل الكبد الحاد أيضًا بسبب:

  • بعض الأدوية والوصفات الطبية العلاجية.
  • بعض المكملات العشبية.
  • الالتهابات الفيروسية مثل التهاب الكبد بما في ذلك التهاب الكبد A ، B ، و C.
  • السموم.
  • بعض أمراض المناعة الذاتية.

يمكن أن يكون الفشل الكبدي الحاد وراثيًا، حيث يمر جين غير طبيعي من أحد والديك أو كليهما إليك ويسبب المرض. لذلك، إذا كنت تعاني من أمراض الكبد الوراثية، فأنت أكثر عرضة لفشل الكبد.

الأسباب المرتبطة بفشل الكبد المزمن

فشل الكبد المزمن هو عادة نتيجة لتليف الكبد أو أمراض الكبد المرتبطة بالكحول (ARLD). كما تنص مؤسسة الكبد الأمريكية على أن إدمان الكحول هو السبب الأكثر شيوعا لتليف الكبد في الولايات المتحدة. وعادةً يقوم الكبد بتحطيم أي كحول تقوم باستهلاكه، لكن إذا كنت تشرب الكثير منه؛ فلن يتمكن الكبد من تحطيم الكحول بسرعة كافية. كذلك يمكن أن تؤدي المواد الكيميائية السامة في الكحول إلى حدوث التهاب في الكبد وتضخم الكبد. ومع مرور الوقت؛ يمكن أن يؤدي هذا الضرر إلى تليف الكبد.

إذا كنت تعاني من التهاب الكبدي الوبائي C، فأنت أكثر عرضة للإصابة بفشل الكبد المزمن أو تليف الكبد من غيرك. ومن المعروف أن فيروس التهاب الكبد الوبائي C ينتشر عن طريق الدم، فإذا حدث أي نوع من الانتقال لدم الشخص مصاب بالعدوى إلى جسمك، حينها تحدث الإصابة. ينتقل كذلك عن طريق تبادل الإبر، واستخدام الإبر القذرة لصنع الوشم، أو ثقب الأنف والأذنين. ووفقا لمؤسسة الكبد الأمريكية، حوالي 25 في المئة من الناس في الولايات المتحدة الذين يعانون من التهاب الكبد المزمن C يعانون كذلك من تليف الكبد. وهو بذلك السبب الرئيسي الثاني لتليف الكبد في البلاد.

أسباب غير معروفة

من الممكن أيضًا أن يتطور فشل الكبد بدون سبب محدد.

أعراض الفشل الكبدي

قد تشمل أعراض فشل الكبد ما يلي:

  • الغثيان.
  • فقدان الشهية.
  • الشعور بالإعياء.
  • الإسهال.
  • الصفراء.
  • فقدان الوزن.
  • حدوث كدمات أو نزيف بسهولة.
  • تورم وتراكم السوائل في الساقين.
  • الاستسقاء، أو تراكم السوائل في البطن.

يمكن أن تعزى هذه الأعراض أيضًا إلى مشاكل أو اضطرابات أخرى، مما قد يصعب من عملية تشخيص فشل الكبد. كما أن بعض الأشخاص لا يظهرون أية أعراض على الإطلاق حتى قبل أن يتطور فشل الكبد إلى مرحلة مميتة. حينها ربما تكون مصابًا بالارتباك أو الدوخة الشديدة ومن الممكن حتى أن تدخل في غيبوبة عند وصولك لهذه المرحلة.

إذا كنت تعاني من أمراض الكبد المرتبطة بالكحول، فقد تصاب بالصفراء أيضًا. بالإضافة إلى أن السموم يمكن أن تتراكم في دماغك وتسلبك القدرة على النوم، نقص التركيز، وحتى انخفاض الوظيفة الطبيعية للدماغ. قد تواجه أيضًا تضخم في الطحال، نزيف في المعدة، وحتى الفشل الكلوي. سرطان الكبد يمكن أن يتطور ايضًا كنتيجة لهذه الحالة.

تشخيص الفشل الكبدي

إذا كنت تعاني من الأعراض، فقم بطلب المساعدة من طبيبك. وتأكد من إخباره إذا كان لديك تاريخ من تعاطي الكحول أو إذا كانت لديك تشوهات وراثية أو حالات طبية أخرى. هناك العديد من اختبارات فحص الدم التي يمكن القيام بها للكشف عن أي تشوهات في الدم، بما في ذلك التشوهات التي قد تحتمل حدوث فشل للكبد. من المهم كذلك إذا كنت تعاني من التسمم بالعقاقير مثل الأسيتامينوفين، أن يصف لك الطبيب دواء لعكس أثر هذا الدواء. كما قد يعمل طبيبك على وصف أدوية لوقف أي نزيف داخلي.

عينة الكبد أيضًا هي اختبار شائع يستخدم لتحديد تليف الكبد. ويقوم الطبيب خلال عينة الكبد باستخراج قطعة صغيرة من كبدك لفحصها في المختبر. يمكن عكس بعض حالات تليف الكبد عادةً إذا تم اكتشافها مبكرًا، قد يقوم الكبد التالف بالالتئام ذاتيًا أو قد يساعد الدواء في عملية الإصلاح.

من المهم معرفة أنك أكثر عرضة لخطر الإصابة بأمراض الكبد الدهنية إذا كنت تعاني من زيادة الوزن، أو إذا كان لديك نظام غذائي غني بالدهون. كذلك إذا كان لديك تلف الكبد أو كنت معتادًا على استهلاك كميات كبيرة من الكحول.

علاج الفشل الكبدي

يعتمد العلاج بشكل رئيسي على مرحلة المرض. في بعض الأحيان قد يصف طبيبك بعض الأدوية. وفي حالة تلف جزء محدد من الكبد، فقد يوصى بإجراء عملية جراحية لإزالة الجزء التالف. يمكن لطبيبك أيضًا إجراء اختبارات تصوير للكبد للبحث عن مكان وحجم الضرر.

إذا حدث تلف الكبد في كبد كان سليمًا، فإنه من الممكن يعالج الكبد نفسه ويقوم بالنمو من جديد. لكن إذا كان الكبد غير سليمًا، أو إذا كان التلف شديدًا جدًا – مثل الذي قد يحدث أحيانًا مع فشل الكبد الحاد سريع المفعول – فقد يكون من الضروري إجراء عملية زرع كبد.

الوقاية من الفشل الكبدي

واحدة من أسهل الطرق لمنع فشل الكبد هو تخفيف استهلاكك من الكحول. توصي مايو كلينك بأن تحد النساء الأصحاء من استهلاكهن للكحول إلى ما لا يزيد عن مشروب واحد في اليوم. كذلك يجب على الرجال الأصحاء الذين تزيد أعمارهم عن 65 عامًا الحد من استهلاكهم للكحول إلى ما لا يزيد شراب واحد يوميًا. والرجال الذين تقل أعمارهم عن 65 عامًا يتحتم عليهم ألا يتناولوا أكثر من مشروبين يوميًا. كما تشمل التدابير الوقائية الأخرى ما يلي:

  • الممارسة الآمنة للجنس.
  • عدم الانخراط في تعاطي المخدرات أو تقاسم إبر الحقن.
  • الحصول على التطعيم ضد التهاب الكبد A و B.
  • حماية بشرتك من المواد الكيميائية السامة.

يجب عليك مراجعة طبيبك إذا كان لديك أيًا من الأعراض المذكورة. لأنه من المهم ومن المفيد جدًا كذلك الاكتشاف المبكر له. قد يكون فشل الكبد قاتلًا صامتًا لأنك قد لا تواجه الأعراض إلا بعد فوات الأوان. لكن مع العلاج المناسب، فإنه يمكنك التحكم في أمراض الكبد وعيش حياة طبيعية.

المصادر

1- Alcohol-related liver disease. (n.d.).

2- Cirrhosis. (n.d.).

3- Cirrhosis. (n.d.).

4- Hepatitis C. (n.d.).

5- Liver failure. (n.d.).

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق