غير مصنف

ما هي أسباب أنيميا الفول؟

أنيميا الفول الأسباب والأعراض وطرق العلاج

أنيميا  الفول الأسباب والأعراض وطرق العلاج

سمع الكثير منا عن مرض أنيميا الفول، إذ تعد  منطقة شمال أفريقيا من اكثر المناطق التى تنتشر فيها أنيميا الفول،إذ يعاني نحو 20 % من سكان تلك المنطقة من أنيميا الفول.

فماهو مرض أنيميا الفول ؟ وما هي علاقة تناول الفول بأحد أهم أمراض الدم الذي يسبب فقر الدم عند الإنسان.

ما المقصود بأنيما الفول؟

تعد أنيميا الفول حالة مرضية وراثية تحدث بسبب خلل جيني ينتج عنه نقص انزيم مهم في الدم يسمى سداسي فوسفات الجلوكوز النازع للهيدروجين (G6PD).

و ينظم هذا الانزيم عدد من العمليات الكيميائية الحيوية المختلفة في الجسم بما فى ذلك الحفاظ على صحة خلايا الدم الحمراء حتى تعمل بشكل صحيح وتكمل دورة حياتها الطبيعية لمدة 3 أشهر قادمة.

وعند حدوث نقص فى هذا الإنزيم لأى سبب من الأسباب تصاب خلايا الدم الحمراء بالضعف الشديد وتصبح هشة قابلة للكسر قبل انتهاء دورة حياتها الطبيعية، ويعرف التدمير المبكر لخلايا الدم الحمراء باسم فقر الدم الانحلالى أو أنيميا الفول .

ماهي علاقة الفول بأنيميا الفول؟

وسميت أنيميا الفول بذلك الإسم، إذ ترتبط تلك الأنيميا بتناول الفول والبقوليات عامة ارتباط وثيق، وذلك لأن الفول يعد من أهم المحفزات على تكسيرخلايا الدم الهشة بسبب نقص انزيم (G6PD)، مما يعجل بتكسير خلايا الدم الحمراء قبل انتهاء دورة حياتها الطبيعية.

هل هناك محفزات أخرى لأنيميا الفول غير الفول؟

هناك العديد من الأسباب التى تساهم فى تطور الإصابة بأنيميا الفول مثل:-

  1. الإصابة ببعض أنواع العدوى
  2. تناول بعض الأدوية مثل-
  • الأدوية المستخدمة  للوقاية من الملاريا وعلاجها.
  • بعض الأدوية المستخدمة لتخفيف الالتهابات والعدوى مثل السلفوناميدات
  • بعض الادوية المستخدمة لتخفيف الحمى والألم والتورم مثل الأسبرين
  • بعض الأدوية المضادة للالتهابات غير الستيرويدية كالديكلوفينات

ما هي أسباب الإصابة بأنيميا الفول؟

علاقة البقوليات بأنيميا الفول
علاقة البقوليات بأنيميا الفول

تحدث انيميا الفول نتيجة نقص (G6PD)والذى يعد حالة وراثية  تنتقل من أحد الوالدين أو كليهما إلى الطفل، ويعد الجين المسؤول عن نقص انزيم   ( G6PD) هو جين يُحمل على الكروموسوم إكس، وهو أحد الكروموسومات الجنسية.

وعلى الرغم من أن التركيب الجينى للذكور( XY)، و التركيب الجينى للإناث( XX)، فإن الذكور اكثر عرضة للإصابة بأنيميا الفول دون النساء؛ وذلك لأنه فى الرجال تعد نسخة واحدة من الجين المعيب المسؤول عن نقص انزيم G6PD كافية لإحداث نقص G6PD فى الجسم وبالتالى الإصابة بانيميا الفول.

وعلى العكس حتى تصاب الإناث بأنيميا الفول لابد وجود  نسختين من هذا الجين على النسختين X  لإحداث نقص في انز يمG6PD، مما يقلل من احتمالية إصابة النساء بها. و يؤدي نقص إنزيم G6PD إلى هشاشة جدار خلايا الدم الحمراء مما يسهل تدميرها عند وجود أي محفز لذلك كتناول البقوليات كالفول.

ماهي العوامل التي قد تزيد من خطر الإصابة بأنيميا الفول؟

هناك بعض العوامل التي قد تزيد من الإصابة بأنيميا الفول وأهمها:

  • وجود تاريخ عائلي للإصابة بأنيميا الفول.
  • قد تصيب عادة أنيميا الفول الذكور أكثر من الإناث .
  • بعض الأعراق قد تنتشر فيهم أنيميا الفول عن الأخري كسكان شمال أفريقيا.

ما هى أعراض الإصابة بأنيميا الفول؟

معظم الأشخاص الذين يعانون من نقص إنزيم( G6PD) عادة لا يعانون من أي أعراض ظاهرة، حتى يتعرضون لأي محفز لتكسير خلايا الدم الحمراء الهشة كتناول الفول أوبعض الأدوية أو الطعام أو العدوى مما يعجل بظهور أعراض الأنيميا المميزة مثل:

  1. إعياء وارهاق
  2. شحوب الوجه
  3. سرعة دقات القلب
  4. ضيق في التنفس
  5. البول الداكن
  6. حمى
  7. الصفراء

وبمجرد علاج السبب الأساسي لتطور تلك الأعراض، فعادة ما تختفي أعراض نقص( G6PD) في غضون بضعة أسابيع.

كيف يتم تشخيص أنيميا الفول ؟

يمكن تشخيص أنيميا الفول بدقة عبر إجراء فحص للدم بسيط للتحقق من مستويات إنزيم( G6PD) في الدم.

وتشمل  الاختبارات التشخيصية الأخرى المساعدة لتشخيص أنيميا الفول مايلى:-

  1. صورة دم كاملة
  2. اختبار الهيموغلوبين في الدم
  3. حساب عدد الخلايا الشبكية.
  4. مستوى البيليروبين غير المباشر والمباشر

كيف يتم علاج أنيميا الفول؟

نقل الدم
نقل الدم

يعتمد  علاج أنيميا الفول على علاج إزالة أي محفز لتكسير خلايا الدم الحمراء وظهور أعراض الأنيميا كالتالي:

  • يجب تجنب تناول البقوليات عامة، ومن أهما الفول بأنواعه المختلفة.
  • إذا كانت الحالة ناتجة عن عدوى، فسيتم علاج العدوى.
  • إذا كانت انيميا الفول ناتجة عن تناول بعض الأدوية الممنوعة، فمن الضروري التوقف عن تناول هذة الأدوية و استعمال بعض الأدوية البديلة الآمنة وفقا لإرشادات الطبيب.
  • فى بعض الحالات المتقدمة يلزم أن يخضع المريض الى العلاج بالأكسجين، ونقل الدم لتجديد مستويات الأكسجين و زيادة عددخلايا الدم الحمراء بالدم.

وفى هذة الفترة يتعين على المريض البقاء في المستشفى أثناء تلقي هذه العلاجات، وذلك  لأن المراقبة عن كثب لعلاج أنيميا الفول أمر بالغ الأهمية لضمان الشفاء التام دون حدوث أى مضاعفات خطيرة

المصدر
HealthlineMayocliniclabsMedscape
الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق