إعلان رئيسي دكتورك
قاموس الأمراض الطبيةمقالات ونصائح طبية

13 سبب وراء احمرار العين

أسباب احمرار العين

قد يشعر البعض بحكة واحمرار في عينيه، وقد تكون هذه الأعراض عابرة وليست طويلة الأمد أو خطيرة، والتي يمكن علاجها عن طريق استخدام قطرات العين التي لا تحتاج روشتة من الطبيب، ولكن في بعض الحالات، قد يدل احمرار العين (Red Eye) على وجود مشكلة ما في العين، والتي تحتاج لعلاج، لذا من المهم تحديد سبب احمرار العين قبل علاج الأعراض، نظرًا لأن العدوى وبعض المشكلات الطبية الأخرى يمكن أن تسبب احمرار العين، وفي هذا المقال سنتناول اسباب احمرار العين والحالات التي تحتاج استشارة الطبيب وطرق العلاج والوقاية.

اسباب احمرار العين

ينتج احمرار العين عن تمدد الأوعية الدموية الدقيقة الموجودة بين الصلبة والملتحمة العلوية الصافية للعين. 

يمكن أن تتورم هذه الأوعية الدموية الدقيقة بسبب أسباب كثيرة بعضها عوامل بيئية أو عوامل متعلقة بنمط الحياة و البعض الأخر قد يكون بسبب مشاكل معينة في العين.

عادةً ترجع اسباب احمرار العين إلى الحساسية أو إجهاد العين أو الإفراط في ارتداء العدسات اللاصقة أو عدوى العين الشائعة مثل العين الوردية (التهاب الملتحمة). 

ومع ذلك، قد يشير احمرار العين في بعض الأحيان إلى حالة أو مرض أكثر خطورة في العين، مثل التهاب القزحية أو الجلوكوما.

تشمل اسباب احمرار العين المتعددة ما يلي:

تهيج العين

يمكن أن يكون تهيج العين البسيط واحداّ من اسباب احمرار العين نتيجة لالتهابها، تتضمن بعض أسباب تهيج العين ما يلي:

  • التعرض لأشعة الشمس 
  • فرك العينين بشكل مفرط
  • الحساسية
  • تلوث الهواء
  • مياه حمام السباحة التي تحتوي على كلور
  • دخول شئ في العين، مثل رمش أو حبة رمل
يمكن أن يستمر احمرار العين حتى بعد إزالة الجسم الغريب من العين، وعادة ما يختفي احمرار العين بعد بضع ساعات، ولكن يجب استشارة الطبيب إذا ساءت الأعراض.

العدوى

يمكن أن تسبب أنواع كثيرة من العدوى ضرراً بالعين. 

وقد تصاب إصابات العين بالعدوى عندما تدخل الأوساخ والبكتيريا إلى الجرح، وقد يصاب بعض الأشخاص بالعدوى عند استخدام منتجات العين مثل العدسات اللاصقة ومستحضرات التجميل الخاصة بالعين.

وعادة تعد عدوى العين من اسباب احمرار العين، ومن أمثلة التهابات العين الأكثر شيوعًا ما يلي:

  • التهاب الجفن: عدوى في الجفون تسبب الحكة في العين ولكنها غير معدية.
  • التهاب بصيلات الرموش: تسبب هذه الالتهابات نتوءًا صغيرًا وعادة ما تختفي من تلقاء نفسها.
  • التهاب الملتحمة: المعروف باسم العين الوردية، يمكن أن تكون هذه العدوى إما فيروسية أو بكتيرية.

من الصعب تشخيص نوع العدوى التي يعاني منها شخص ما بناءً على الأعراض فقط، لذا، يجب على أي شخص يعاني من الأعراض التالية استشارة طبيب العيون:

  • ألم شديد في العين
  • تورم
  • وجود صعوبة في فتح العيون 
  • افرازات خضراء من العين
  • الحساسية للضوء

الحساسية

تعد الإصابة بالحساسية من اسباب احمرار العين.

وتشمل مسببات الحساسية حبوب اللقاح من الأعشاب والأشجار ووبر الحيوانات الأليفة والغبار والعفن.

وقد يصاحب احمرار العين، بعض الأعراض الأخرى مثل:

  • حكة في العين.
  • الشعور بحرقان في العين.
  • نزول دموع من العين.
  • قد يصاب الشخص أيضًا بأعراض حساسية الأنف، مثل العطس وانسداد الأنف.

العدسات اللاصقة

يمكن للعدسات اللاصقة أن تكون من اسباب احمرار العين عند ارتدائها لفترات طويلة.

لذا، يجب ارتدائها لأقل وقت ممكن لهم لتجنب هذه المشكلة، وقد يساعد أيضًا استخدام قطرات الدموع الصناعية في منع ذلك.

المواد الكيميائية

إذا تناثرت مادة كيميائية في العين أو إذا لمست عينك بعد التعامل مع الفلفل الحار، اشطفها على الفور بالماء، لأنها تعد من اسباب احمرار العين وتهيجها.

إصابات العين

يمكن أن تسبب إصابات العين، مثل الخدش أو الضرب، احمرارًا وتهيجًا ونزيفًا في العين.

لذلك، تعد إصابات العين من اسباب احمرار العين وتهيجها.

وفي بعض الحالات، يمكن أن تصاب إصابات وجروح العين بالعدوى، وقد تهدد الرؤية إذا تركت دون علاج.

يجب على أي شخص يصاب في عينه استشارة طبيب العيون على الفور، ولكن إذا كان هناك نزيف في العين أو لا يستطيع الرؤية، عليه الذهاب إلى غرفة الطوارئ.

الماء الأزرق

قد يكون الماء الأزرق أو ما يعرف باسم الجلوكوما من اسباب احمرار العين لأنها تسبب ضغط على العين، ينتج عنه احمرار وألم.

يوجد بعض العلامات التي تدل على الإصابة بالماء الأزرق مثل:

  • وجود تغيرات في الرؤية 
  • صعوبة الرؤية إلى الجانب 
  • الرؤية النفقية 
يجب على أي شخص يعاني من هذه الأعراض استشارة طبيب العيون وتجنب استخدام قطرات العين. 

التهاب القزحية

التهاب القزحية هو التهاب في منطقة القزحية، يمكن أن يكون من اسباب احمرار العين ولكن في منطقة القزحية فقط.

يجب على أي شخص يعاني من احمرار مفاجئ أو يشعر  بألم يتركز في المركز الملون للعين أن يستشير طبيب العيون.

تناول بعض الأدوية والكحوليات

قد يؤدي تناول بعض الأدوية والكحول إلى توسيع الأوعية الدموية مما يجعل العين حمراء.

ولكن هذا النوع من الاحمرار ليس ضاراً، ولكن إذا كانت العين حمراء غالبًا بسبب إدمان الكحول أو المخدرات، فقد يكون هناك حاجة إلى العلاج من تعاطي المخدرات.

قرح العين

إذا تُركت عدوى العين دون علاج، فقد تسبب تقرحات في العين، وغالبًا ما تكون هذه التقرحات حمراء اللون ومؤلمة وتعرض للخطر.

لذا، قد يكون من اسباب احمرار العين وجود قرحة في العين.

إذا لاحظ أي شخص احمرارًا في منطقة واحدة أو ظهرت عليه أعراض عدوى أو رأى قرحة في عينه، فعليه طلب رعاية طبية فورية.

تمزق الأوعية الدموية في العين

يحدث هذا عندما تنكسر الأوعية الدموية الدقيقة تحت سطح العين، مما يؤدي إلى جعل بياض العين يتحول إلى اللون الأحمر الفاتح، ويعد هذا من اسباب احمرار العين.

يمكن أن يحدث ذلك بسبب العطس الشديد أو رفع الأشياء الثقيلة أو القيء الشديد أو فرك العين بشدة.

 قد تكون أكثر عرضة للإصابة بتمزق في الأوعية الدموية إذا كنت تتناول أدوية تسييل الدم حتى الأسبرين الخاص بالأطفال.

 قد تبدو الأوعية الدموية المكسورة مخيفة ولكنها غير ضارة بشكل عام، وعادة لا يوجد ألم.

جفاف العين

يحدث جفاف العين نتيجة قلة إفراز العين للدموع أو زيادة فقدان المادة المائية من العين، ويعد جفاف العين من اسباب احمرار العين الشائعة.

يمكن علاج جفاف العين باستخدام قطرات الدموع الصناعية، وإذا كان جفاف العين بسبب بيئة العمل أو باستخدام شاشات الكمبيوتر، فقد يساعد استخدام النظارات الواقية في البيئة الملوثة أو المليئة بالتراب أو أخذ فترات راحة من الجلوس أمام شاشات الكمبيوتر.

التدخين

قد يكون التدخين من اسباب احمرار العين حيث يزيد التدخين من خطر الإصابة بأمراض العيون التي تؤثر على نظر الشخص.

 يعد دخان التبغ أيضًا مادة سامة مهيجة للعين والتي يمكن أن تسبب جفاف العين واحمرارها والحكة.

اقرأ أيضاً: طرق الإقلاع عن التدخين

الحالات التي تحتاج استشارة الطبيب

تتعدد اسباب احمرار العين ، ولكن لا يحتاج الشخص الذهاب للطبيب في كل مرة، بل عليه استشارة الطبيب، إذا صاحب احمرار العين أعراض أخرى مثل الآتي:

  • تغير مفاجئ في الرؤية
  • صداع شديد 
  • ألم في العين 
  • ارتفاع درجة الحرارة 
  • حساسية غير عادية للضوء
  • المعاناة من الغثيان أو القيء
  • رؤية هالات حول الأضواء
  • الشعور كما لو أن شيئًا ما يوجد داخل العين
  • تورم العين أو حولها
  • عدم القدرة على فتح العين
  • عدم القدرة على إبقاء العين مفتوحة

مضاعفات احمرار العين

لا تؤدي معظم أسباب احمرار العين إلى مضاعفات خطيرة.

ولكن، إذا كان الشخص مصابًا بعدوى تسبب تغيرات في الرؤية، فقد يؤثر ذلك على قدرته على أداء المهام الأساسية مثل الطهي أو القيادة، ويمكن أن يؤدي ضعف الرؤية في هذه المناطق إلى إصابة عرضية.

قد يؤدي أيضاً إهمال علاج العدوى إلى تلف دائم للعين.

يجب استشارة الطبيب على الفور في حالة عدم زوال احمرار العين في غضون يومين.

علاج احمرار العين

تتعدد اسباب احمرار العين ويعتمد علاج احمرار العين على الحالة المسببة له.

ولكن لا داعي للقلق من احمرار العين، طالما أنها لا تحدث كثيرًا ولا تدوم طويلاً. يمكن علاج احمرار العين بأي من الآتي:

  • قطرات الدموع الصناعية التي تغسل وترطب العينين.
  • مضادات الاحتقان ومضادات الهيستامين التي تساعد في علاج الحكة والاحمرار بسبب الحساسية. 
  • المضادات الحيوية إذا كان سبب احمرار العين هو العدوى البكتيرية.

ولكن، يجب على بعض الأشخاص تجنب استخدام أي قطرات التي لا تحتاج روشتة من الطبيب إلا بعد استشارة الطبيب، لأنها قد تكون غير آمنة لهم، يشمل هؤلاء الأشخاص ما يلي:

  • الأشخاص الذين يعانون من الجلوكوما، وذلك لأن بعض القطرات قد تزيد من ضغط العين.
  • النساء الحوامل حيث يمكن أن تؤثر بعض قطرات العين على الجنين.
  • المرضعات لأن بعض القطرات قد تنتقل عبر حليب الثدي إلى الطفل وتضره.

الوقاية من احمرار العين

يمكن الوقاية من معظم اسباب احمرار العين و يمكن أيضاً منع تدهور احمرار العين  باستخدام النظافة المناسبة وتجنب المهيجات التي يمكن أن تسبب الاحمرار.

يجب اتباع هذه النصائح لمنع معظم اسباب احمرار العين:

  • غسل اليدين بانتظام وتجنب ملامسة العينين لمنع الإصابة.
  • غسل الملابس وأكياس الوسائد والمناشف بانتظام.
  • غسل اليدين جيداً في حالة التعرض لشخص مصاب بعدوى في العين.
  • إزالة كل مستحضرات التجميل من العينين كل يوم.
  • عدم ارتداء العدسات اللاصقة لفترة أطول من الموصى بها، مع عدم استخدام العدسات التي تستخدم لمرة واحدة.
  • عدم ارتداء العدسات اللاصقة لحين الشفاء من العين الحمراء.
  • تنظيف العدسات اللاصقة بانتظام.
  • تجنب الأنشطة التي يمكن أن تسبب إجهاد العين.
  • تجنب المواد التي يمكن أن تسبب تهيج العينين.
  • غسل العينين فورًا بغسول العين أو الماء إذا لم يتوفر غسول العين في حالة تلوثها.
  • تجنب الدخان وحبوب اللقاح والغبار والمحفزات الأخرى.
  • الاستحمام قبل النوم أو بعد العودة من الخارج في حالة المعاناة من الحساسية الموسمية.
  • ارتداء النظارات الشمسية خارج المنزل لحماية العين من حبوب اللقاح أو الغبار.
وفي النهاية، يجب على الجميع اتباع الإرشادات للوقاية من معظم اسباب احمرار العين البيئية ولكن في حالة الإصابة بها، يجب استشارة الطبيب في حالة ظهور الأعراض الأخرى بجانب احمرار العين التي ذكرناها في الأعلى.

موضوعات ذات صلة

المصدر
WebmwdMedical News TodayMedical News TodayMedical News Today
الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

error: Content is protected !!
إغلاق