إعلان رئيسي دكتورك
قاموس الأمراض الطبيةمقالات ونصائح طبية

علاج سرطان الثدى

سرطان الثدى من أكثر الأمراض الخطيرة والمنتشرة التى يبحث الناس لها عن علاج، وكما يتعدد علاج سرطان الثدى وتختلف طرق وظروف استخدامه.

علاج سرطان الثدى

علاج سرطان الثدى الموضعى تعنى أنها تعالج الورم دون التأثير على باقي الجسم.

معظم النساء المصابات بسرطان الثدى يخضعن لنوع من الجراحة لإزالة الورم، اعتمادًا على نوع سرطان الثدي ومدى تقدمه.

قد تحتاج إلى أنواع أخرى من العلاج كيميائى أيضًا سواء قبل الجراحة أو بعدها.

جراحة سرطان الثدي

هناك أنواع مختلفة من الجراحات من أجل علاج سرطان الثدي ويتم اختيار النوع على حسب الحالة كالآتي:

  • يمكن إجراء الجراحة من أجل إزالة أكبر قدر ممكن من السرطان (جراحة استئصال الثدي).
  • جراحة لمعرفة ما إذا كان السرطان قد انتشر إلى العقد الليمفاوية تحت الذراع (جراحة العقدة الليمفاوية أو تشريح العقدة الليمفاوية الإبطية).
  • استعادة شكل الثدي بعد إزالة السرطان (إعادة بناء الثدي).
  • لتخفيف أعراض سرطان متقدم.

يختار الطبيب النوع على حسب تاريخ المريض مع المرض ومدى تدهور الحالة.

من المهم معرفة خياراتك حتى تتمكن من التحدث عنها مع طبيبك وتختار الجراحة المناسبة لك.

علاج الورم باستخدام الإشعاعات

بعض النساء المصابات بسرطان الثدي سيحتاج إلى ستخدام  إشعاع فى علاج سرطان الثدى.

وغالبا ما يتم ذلك بجانب استخدام علاجات أخرى، تعتمد الحاجة إلى الإشعاع على درجة خطورة المرض لديك.

العلاج الإشعاعي هو العلاج بأشعة عالية الطاقة مثل الأشعة السينية أو الجسيمات التي تدمر الخلايا السرطانية.

يستخدم إذا انتشر السرطان  إلى العقد الليمفاوية أو في مكان آخر في جسمك وفى بعض الحالات يحدد على حسب عمر المريض.

الأورام الكبيرة أو التى تنطوي تحت الجلد تحتاج أيضا إلى الإشعاع, ويمكن أن تحتاج إلى نوع واحد من الإشعاع  أو مزيج من أنواع مختلفة.

يمكن استخدام نوعين رئيسيين من العلاج الإشعاعي لعلاج سرطان الثدى:

  • إشعاع الحزمة الخارجية: يأتي هذا النوع من الإشعاع من آلة خارج الجسم.
  • الإشعاع الداخلي(العلاج الإشعاعي الموضعي): أثناء العلاج يتم وضع مصدر إشعاعي داخل الجسم لفترة قصيرة.

العلاج الكيميائي

استخدام العلاج الكيماوى هام فى علاج سرطان الثدى, الأدوية المضادة للسرطان التي يتم إعطائها عن طريق الوريد (حقنه في الوريد)، أو عن طريق الفم .

تنتقل الأدوية عبر مجرى الدم لتصل إلى الخلايا السرطانية في معظم أجزاء الجسم، وقد يُعطى الكيماوي مباشرة في السائل الشوكي الذي يحيط بالمخ والنخاع الشوكي.

لن تحتاج جميع النساء المصابات بسرطان الثدى إلى العلاج الكيماوي, ولكن هناك العديد من الحالات يوصى فيها بالعلاج الكيميائي.

 مثل بعد الجراحة (العلاج الكيميائي المساعد): يستخدم العلاج الكيماوي المساعد لمحاولة قتل أي خلايا سرطانية التى لم تُستأصل بالعملية أو انتشرت ولكن لا يمكن رؤيتها.

العلاج بالهرمونات

تتأثر بعض أنواع سرطان الثدي للهرمونات في الدم، تحتوي خلايا سرطان الثدي الإيجابي PR-positive على مستقبلات ترتبط بالأستروجين مما يساعدها على نمو الورم وهناك طرق مختلفة لوقف هرمون الاستروجين من الالتصاق بهذه المستقبلات.

علاج سرطان الثدي هو شكل من أشكال العلاج الجهازي مما يعني أنه يصل إلى الخلايا السرطانية في أي مكان في الجسم وليس في الثدي فقط.

يُنصح به للنساء المصابات بسرطان الثدى الإيجابي للمستقبلات وليس النساء اللواتي تكون أورام سلبية المستقبلات للهرمون PR-negative.

أغلب أنواع سرطان الثدى هي مستقبلات هرمون إيجابية، وهناك عدة أنواع من العلاج بالهرمونات والتي تستخدم طرقًا مختلفة للحفاظ على هرمون الاستروجين مع المساعدة على منع السرطان.

معظم أنواع العلاج الهرموني لعلاج سرطان الثدى إما انخفاض مستويات هرمون الاستروجين أو إيقاف الهرمون عن العمل على خلايا سرطان الثدى.

وفي النهاية، على كل سيدة مصابة بسرطان الثدي الالتزام بعلاج سرطان الثدي والمتابعة مع الطبيب.

موضوعات ذات صلة

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error: Content is protected !!
إغلاق