قاموس الأمراض الطبية

نزيف الأنف : أنواعه ومدى خطورته وكيفية علاجه في المنزل

نزيف الأنف هو أمر شائع للغاية. وقد يكون مخيفًا أحيانًا، لكنه نادرًا ما يشير إلى مشكلة طبية خطيرة. 

يحتوي الأنف على العديد من الأوعية الدموية التي تقع بالقرب من سطح مقدمة ومؤخرة الأنف. هذه الأوعية هشة للغاية درجة أنها تنزف بسهولة. نزيف الأنف شائع عند البالغين والأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 3 و 10 أعوام.

هناك نوعان من النزيف: 

يحدث النزيف الأنفي الأمامي عندما تتهشم الأوعية الدموية الموجودة في مقدمة الأنف.

يحدث النزيف الأنفي الخلفي في ظهر الأنف (أعمق جزء فيها). في هذه الحالة، يتدفق الدم إلى أسفل الحلق. ويمكن أن يكون خطيرًا جدًا.

اقرأ أيضًا: ألم الأسنان المفاجئ : تعرف على 10 أسباب شائعة لألم الأسنان

أسباب نزيف الأنف

هناك العديد من أسباب نزيف الأنف. ونادرًا ما يكون نزيف الأنف المفاجيء أمرًا خطيرًا. 

فقط إذا كان لديك نزيف في الأنف بشكل متكرر، عندها يمكن أن تكون لديك مشكلة أكثر خطورة.

يعد الهواء الجاف هو السبب الأكثر شيوعًا لنزيف الأنف. فالعيش في مناخ جاف واستخدام نظام تدفئة مركزي يمكن أن يجفف الأغشية الأنفية. وبسبب هذا الجفاف يتقشر السطح الداخلي للأنف. الأمر الذي قد يسبب حكة أو تهيج. وإذا تم خدش أنفك، فقد تنزف بسهولة.

كذلك يمكن أن يؤدي تناول مضادات الهيستامين، ومضادات الاحتقان إلى جفاف الأغشية الأنفية ونزيفها. وتؤخذ هذه الأدوية باستمرار للحساسية أو نزلات البرد أو مشاكل الجيوب الأنفية

النفخ المتكرر كذلك هو سبب آخر لنزيف الأنف.

وتتضمن بعض الأسباب الشائعة لنزيف الأنف ما يلي:

  • جسم غريب عالق في الأنف.
  • مواد كيميائية مسببة للاحتقان.
  • رد فعل مناعي (حساسية).
  • إصابة في الأنف.
  • العطس المتكرر.
  • الهواء البارد.
  • عدوى الجهاز التنفسي العلوي.
  • جرعات كبيرة من الأسبرين.

وتشمل الأسباب الأخرى لنزيف الأنف ما يلي:

لا يحتاج معظم نزيف الأنف إلى عناية طبية. مع ذلك يجب عليك طلب الرعاية الطبية إذا استمر النزيف لفترة أطول من 20 دقيقة. 

كذلك إذا حدث النزيف بعد إصابة ما. لأن هذا قد يكون علامة على النزيف الأنف الخلفي، الذي يعد أكثر خطورة.

من أمثلة الإصابات التي قد تؤدي إلى نزيف في الأنف السقوط، حادث سيارة، أو لكمة في الوجه. 

وقد يصاحب نزيف الأنف الذي يحدث بعد الإصابة كسر في الأنف أو كسر في الجمجمة أو وجود نزيف داخلي.

تشخيص نزيف في الأنف

إذا كنت بحثت عن الرعاية الطبية، فسيقوم طبيبك بإجراء فحص بدني لتحديد السبب. 

سيقوم بفحص أنفك بحثًا عن أي علامات على وجود جسم غريب. سيطرح كذلك بعض الأسئلة حول تاريخك الطبي والأدوية التي تتناولها.

أخبر طبيبك عن أي أعراض أخرى لديك وأي إصابات حديثة تعرضت لها. 

لا يوجد اختبار واحد لتحديد سبب نزيف الأنف. مع ذلك قد يستخدم طبيبك بعض الاختبارات التشخيصية الآتية لمعرفة السبب:

  • صورة الدم الكاملة (CBC)، وهو اختبار عينة دم للتحقق من بعض اضطرابات الدم.
  • وقت الثرومبوبلاستين الجزئي (PTT ، وهو اختبار دم يتحقق من الوقت الذي يستغرقه تجلط الدم.
  • منظار الأنف.
  • الأشعة المقطعية للأنف.
  • الأشعة السينية للوجه والأنف.

كيفية علاج نزيف الأنف

يختلف علاج النزيف الأنفي بحسب نوع وسبب النزيف. تابع القراءة لمعرفة العلاجات المختلفة.

نزيف الأنف الأمامي

إذا كان لديك نزيف أنفي أمامي، هذا يعني أنك تنزف من مقدمة أنفك، عادة من فتحة الأنف مباشرةً. 

يمكنك محاولة علاج نزيف الأنف الأمامي في المنزل بالضغط على الجزء الناعم من أنفك أثناء الجلوس.

تأكد من إغلاق أنفك تمامًا، وأبقِها مغلقة لمدة 10 دقائق. يمكنك خلالها الانحناء للأمام قليلًا، والتنفس من خلال فمك.

لا تستلقي عند محاولة إيقاف النزيف، حيث يمكن أن يؤدي الاستلقاء إلى ابتلاع الدم وبالتالي لتهيج المعدة. 

قم بتحرير أنفك بعد 10 دقائق وتحقق من ما إذا كان النزيف قد توقف أم لا، وكرر هذه الخطوات إذا استمر النزيف.

يمكنك أيضًا تجربة وضع كمادات باردة على جسر أنفك، أو استخدام بخاخ احتقان الأنف لإغلاق الأوعية الدموية الصغيرة.

وراجع طبيبك على الفور إذا كنت غير قادر على إيقاف النزيف بنفسك. قد يكون لديك نزيف في الأنف الخلفي ويتطلب علاجًا أكثر تقدمًا.

نزيف الأنف الخلفي

إذا كان لديك نزيف أنفي خلفي، هذا يعني أنك تنزف من مؤخرة أنفك. ويميل الدم حينها إلى التدفق من الجزء الخلفي من أنفك إلى أسفل الحلق. 

النزيف الأنفي الخلفي أقل شيوعًا وغالبًا ما يكون أكثر خطورة من النزيف الأمامي.

ولا يجب علاج النزيف الخلفي في المنزل. لذلك قم بالاتصال بطبيبك على الفور أو الذهاب إلى غرفة الطوارئ (ER) إذا كنت تعتقد أن لديك نزيفًا خلفيًا.

نزيف الأنف الناجم عن الأجسام الغريبة

إذا كان هناك جسم غريب هو السبب، يمكن لطبيبك حينها إزالة الجسم.

العلاج بالكي

يمكن أن إيقاف نزيف الأنف المستمر أو المتكرر بتقنية طبية تسمى الكي. ويقوم فيها طبيبك بحرق الأوعية الدموية في أنفك إما باستخدام جهاز تسخين أو نترات الفضة (مركب يستخدم لإزالة الأنسجة).

قد يحزم طبيبك أنفك بالقطن أو الشاش أو ببعض الرغوة. قد يستخدم أيضًا قسطرة بالونية للضغط على الأوعية الدموية وإيقاف النزيف.

اقرأ أيضا: كيفية تتلقى علاج الكورونا في المنزل؟

كيف نمنع نزيف الأنف ؟

هناك عدة طرق لمنع النزيف الأنفي:

  • استخدم مرطب الهواء في منزلك للحفاظ على رطوبة الهواء.
  • تجنب إدخال يديك إلى أنفك.
  • قلل من تناول الأسبرين، نظرًا لخصائصه التي تعمل على ترقيق دمك والمساهمة في حدوث النزيف.
  • استخدم مضادات الهيستامين ومضادات الاحتقان ولكن باعتدال. لأنها يمكن أن تجفف الأنف.
  • استخدم بخاخ أو محلول ملحي لإبقاء الممرات الأنفية رطبة.

نزيف الأنف أمر شائع ولكن ليس خطيرًا في العادة. فمعظمه يكون نزيفًا أماميًا ويمكن علاجه بسهولة في المنزل.

إذا لم تتمكن من إيقاف النزيف الأمامي في المنزل، فيجب عليك حينها الاتصال بطبيبك على الفور.

النزيف الخلفي أكثر خطورة. لذلك إذا كنت تعتقد أن نزيفك قد يكون لديك نزيف أنفي خلفي؛ اتصل بطبيبك على الفور أو اذهب إلى وحدة الطوارئ.

إن الحفاظ على رطوبة الهواء في منزلك وتجنب التقاط أنفك واستخدام بخاخ الأنف للحفاظ على رطوبة ممراتك الأنفية: جميهت طرق جيدة للمساعدة في منع نزيف الأنف.

المصدر
family doctormayo clinic
الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

error: Content is protected !!
إغلاق