إعلان رئيسي دكتورك
صحة الأم والطفل

هل تعلم أسباب الشفة الأرنبية؟

الشفة الأرنبية: الأسباب وطرق العلاج

الشفة الأرنبية الأسباب وطرق العلاج
تعد الشفة الأرنبية من أشهر التشوهات التي تصيب وجه الأطفال وسميت كذلك لأنها تشبه في كثير من الأحيان شفة الأرنب. ولاترتبط الشفة الأنبية بقدرات الطفل الذهنية والعقلية، للأطفال فهي مجرد تشوه جسدي فقط. فماذا تعلم عن الشفة الأرنبية؟ هذا ما سوف نناقشه بشئ من التفصيل هنا.

ماهي الشفة الأرنبية؟

تعرف الشفة الأرنبية أيضا باسم الشق الوجهي، وهي مجموعة من الحالات التي تشمل الشفة المشقوقة، والفم المشقوق، أو كلاهما معًا.

وتحدث الشفة الارنبية نتيجة لعدم التئام أنسجة الوجه بشكل صحيح أثناء النمو، ولذلك فهي تعد نوع من العيوب الخلقية المصاحبة لنمو الجنين.

ونظرا  لأنه يتم تكوين أنسجة الوجه من خلال ما يسمى التوسع التكاثري السريع، فهو  عرضة بشكل كبير للعوامل البيئية والوراثية، ويتم ذلك خلال الأسابيع الستة إلى الثمانية الأولى من الحمل، حيث ينمو رأس الجنين من خلال  خمسة فصوص التي تعرف بالأنسجة البدائية وهم:-

  1. الفص الذي يمتد من أعلى الرأس لأسفل نحو الشفة العليا المعروف باسم (frontonasal)
  2. فصين الذان يبدآن من الخدين، ثم يلتقيان مع الفص الأول لتشكيل الشفة العليا المعروفين باسم بروز الفك العلوى
  3. فصان إضافيان من كل جانب، المسؤولان عن تشكيل الذقن والشفة السفلية المعروفين باسم  بروز الفك السفلي
    الشفة الأرنبية
    الشفة الأرنبية

وعند حدوث  أي فشل في التقاء هذه الفصوص  مع بعضها فمن الممكن أن يؤدى ذلك الى ظهور بعض الفجوات في مكان التقاء هذه الفصوص
ونظرا لأن الشفة العليا تتكون من التقاء  الفصوص الثلاثة الأولى  والتي تعتبر معرضة بشكل كبير للعديد من المواد السامة  والملوثات البيئية، وعدم التوازن الغذائي، مما قد يؤدى إلى حدوث بعض التشوهات فى للشفاه العلوية من ضمنهم الشفة الأرنبية.

 ماهي أنواع الشفة الأرنبية؟

تحدث الشفة الارنبية في صور متعددة وفقا لحجم الشق ومكانه مثل:

  • شق بسيط بالشفة العليا لا يمتد للأنف.
  • شق بالشفة العليا و يمتد إلى الأنف، و قد يكون الشق بجانب واحد، أو  كلا الجانبين، أو في المنتصف
  • شق بالشفة العليا ويمتد إلى سقف الحلق بالفم نتيجة لعدم اكتمال نمو الجمجمة الطبيعي مما يحتاج إلى تدخل جراحي عاجل لتجنب العديد من المضاعفات الخطيرة كمشاكل فى  التغذية، بالإضافة إلى التهابات رئوية متكررة، والتهابات الأذن ال

ما هي عوامل الخطر التي تزيد من خطر الإصابة بالشفة الأرنبية؟

هناك بعض عوامل الخطر التي قد تزيد من فرصة إصابة الجنين بالشفة الأرنبية مثل:  التدخين أثناء الحمل، وسكري الحمل، والسمنة المفرطة، وتناول بعض الأدوية مثل بعض الأدوية المستخدمة لعلاج النوبات العصبية.

وتشير الدراسات الطبية الحديثة إلى أن الشفة الأرنبية  قد تصيب نحو 1 إلى 2 لكل 1000 ولادة في جميع أمنحاء العالم، كما أنها تحدث بشكل أكثر شيوعا للذكور عن الإناث.

ما هي أسباب الإصابة بالشفة الأرنبية؟

● بعض الأسباب الوراثية

أشارت بعض الدراسات إلى احتمال حدوث الشفة الأرنبية بشكل وراثي، كما وجدت إحدي الدراسات الأخرى علاقة وثيقة بين الطفرات في جين HYAL 2، والإصابة بالشفة الأرنبية.

  • نقص التغذية، خاصة نقص بعض الفيتامينات الحيوية للوقاية من التشوهات الخلقية كالشفة الأرنبية ومن أهمها حمض الفوليك، خلال مرحلة الحمل الأولى.
  • زواج الأقارب
  • تاريخ عائلي للأسرة بالإصابة بالشفة الأرنبية.
  • تناول بعض الأدوية الخطرة أثناء فتر ة الحمل الأولى كأدوية الصرع وأدوية السرطان المختلفة.

●الإصابة ببعض المتلازمات

أثبتت بعض الدراسات أن الإصابة بمتلازمة فان دير فوده تؤدى إلى حدوث تغيير  محدد في جين IRF6، والذي بدوره يزيد من فرصة حدوث الشفة الارنبية ثلاثة أضعاف.

بعض العوامل البيئية

إذ تشير بعض الدراسات الطبية إلى العوامل البيئية الضارة المختلفة، قد تزيد من فرصة الإصابة بالشفة  الارنبية مثل:

  1. التدخين أثناء الحمل.
  2. تناول الكحول.
  3. التعرض للمبيدات الحشرية.
  4. التعرض لكمية كبيرة من الإشعاع.

ما هي مضاعفات الإصابة بالشفة الأرنبية؟

الحنك المشقوق
الحنك المشقوق

هناك العديد من المضاعفات  المرتبطة بالإصابة بالشفة الأرنبية ومنها:-

  1. مشاكل في التغذية، حيث تسبب الاصابة بالشفة الارنبية  صعوبة كبيرة للطفل في عملية  الرضاعة، خاصة عند الإصابة بشق يمتد من الشفة العليا إلى باطن الفم.
  2. الإصابة ببعض أمراض الأذن كالتهابات الأذن الوسطى مما قد يؤدي في النهاية إلى فقدان السمع، كما قد يجعل قنوات الأذن الخارجية منحرفة قليلا عن مسارها الطبيعي، مما يؤدي إلى تجمع  الغذاء أو أي ملوث آخر  بها لذلك فهي تحتاج عادةً إلى  تنظيف دوري
  3. انخفاض شديد في الوزن في الأشهر الأولى نتيجة سوء التغذية وصعوبتها.
  4. صعوبة في التحدث

نظرا لأن السمع يرتبط  بتعلم الكلام، فقد يعاني الأطفال المصابون بالشفة الارنبية من ضعف في السمع، وبالتالي إذا لم يكن الطفل قادرًا على السماع  فلن يتمكن من محاكاة أصوات الكلام.

ويصاب الطفل أيضا بصعوبة في النطق، إذ تجعل الشفة الأرنبية صوت الحروف والكلمات مشوها غير طبيعي.

  1. التهابات رئوية متكررة

يصاب الطفل دائما بالتهاب رئوي شديد نتيجة تسرب بعض السوائل أثناء التغذية إلى المجرى الهوائي، مما يجعله عرضة للإصابة بالتهاب رئوي شديد.

كيف يتم تشخيص الشفة الأرنبية

قديما كان يصعب تشخيص الشفة  الارنبية  أثناء فترة الحمل، ولكن نظرا للتطورات الحديثة التى حدثت فى مجال الطب ظهرت بعض التقنيات التى يستخدمها الأطباء لتشخيص الشفة الارنبية، وذلك باستخدام الموجات فوق الصوتية (Ultra sounds) كما يمكن ملاحظة ما إذا كانت أثرت الشفة الأرنبية على أجزاء أخرى من الوجه مثل العينين والأذنين والأنف والفم أوالجبهة.

وأثبتت بعض الدراسات الطبية أن الموجات فوق الصوتية (Ultra sounds) تستطيع تشخيص 75% من تشوهات الأجنة خلال فترة الحمل الأولى.

كيف يتم علاج الشفة الأرنبية؟

تعد كلا من الشفة  الأرنبية، والحنك المشقوق قابلين للعلاج، وفقا لنوع وشدة الشق، ويتم علاج الشفة الأرنبية في غضون 2-3 أشهر الأولى بعد الولادة، من خلال الجراحة.

و يمكن إجراء العملية الجراحية بعد الولادة بوقت قصير، و غالبًا ما يكون العمر المفضل هو نحو 10 أسابيع من العمر.

و يتم علاج الشفة الارنبية عامة كالتالي:-

  1. 3 إلى 6 أشهر – عملية جراحية لإصلاح الشفة الارنبية
  2. من 6 إلى 12 شهرًا – عملية جراحية لإصلاح الحنك المشقوق
  3. 3 سنوات – تقييم نطق الطفل
  4. من 8 إلى 12 عامًا – ترقيع العظام لإصلاح الشق في منطقة اللثة
  5. 12 إلى 15 سنة – علاج تقويم الأسنان ومراقبة نمو الفك

● جراحة إصلاح الشفة الأرنبية

تتم جراحة إصلاح الشفاه عادة عندما يكون عمر  الطفل حوالي 3 أشهر، حيث  يتم إعطاء  الطفل مخدرًا عامًا، ليتمكن الطبيب من إصلاح الشفة الارنبية، وعادة هذه العملية تستغرق  من 1-2 ساعات،  على أن يتم وضع معظم الأطفال في المستشفى لمدة 1-2 أيام بعد إجراء الجراحة، ثم بعد  ذلك يقوم الطبيب بإزالة الغرز بعد بضعة أيام، أو قد تذوب من تلقاء نفسها.

ومن الجدير  بالذكر أن معظم الأطفال الذين يخضعون لهذه العملية  عادة ما يعانون من ندبة خفيفة مكان الجراحة، و لكن الجراح سيحاول أن يخفف من مظهر تلك الندبة باستخدام الخطوط الطبيعية للشفاه، لجعلها أقل وضوحًا.

● جراحة إصلاح الحنك

تتم جراحة إصلاح الحنك عادة عندما يكون عمر الطفل بين 6 أشهر و 12 شهرًا، ومن خلال هذا الاجراء يقوم الطبيب بإغلاق  الفجوة التي توجد  في سقف الفم ، على أن  يتم إعادة ترتيب العضلات وبطانة الحنك بشكل صحيح، باستخدام بعض انواع الخيوط القابلة للذوبان، وفى معظم الحالات عادة ما تستغرق هذه العملية حوالي ساعتين

● بعض الجراحة الإضافية

في بعض الحالات، قد يكون هناك حاجة لإجراء عملية جراحية إضافية في مرحلة لاحقة للأطفال الذين يعانون من الشفة الأرنبية والحنك المشقوق  وذلك  من أجل:

  • إصلاح شق في اللثة باستخدام قطعة من العظام والذي يعرف باسم ترقيع العظام الذي  عادة ما يتم ذلك في سن 8 إلى 12 عامًا تقريبًا
  • تحسين مظهر ووظيفة الشفاه والحنك خاصة إذا لم تلتئم الجراحة الأصلية جيدًا أو كانت هناك مشاكل في الكلام
  • تحسين شكل الأنف المعروف باسم تجميل الأنف

● علاج مشاكل التغذية

نظرا لان العديد من الأطفال الذين يعانون من الشفة الارنبية و  الحنك المشقوق من مشاكل في الرضاعة الطبيعية بسبب الفجوة الموجودة في سقف الفم،  فقد يبتلعون الكثير من الهواء  أثناء الرضاعة كما أنه من الممكن أن يخرج الحليب من أنفهم، لذلك من  الضرورى استشارة الطبيب بشأن تحديد المواقع وطرق التغذية البديلة  للأطفال الذين يعانون من الشفة الأرنبية والحنك المشقوق.

رضاعة الشفة الأرنبية
رضاعة الشفة الأرنبية

وإذا لم تكن الرضاعة الطبيعية ممكنة، فقد يوصي الطبيب  باستخراج  حليب الثدي في زجاجة مرنة مصممة للأطفال الذين يعانون من الحنك المشقوق والشفة الارنبية، وفى بعض الحالات المتقدمة قد يكون من الضروري تغذية  الطفل من خلال أنبوب يوضع في أنفه حتى يتم إجراء الجراحة.

● علاج مشاكل السمع

الأطفال الذين يعانون من الشفة الارنبية والحنك المشقوق هم أكثر عرضة لتطوير حالة تسمى الأذن الغراء، حيث تتراكم السوائل في الأذن،
وذلك لأن العضلات في الحنك متصلة بالأذن الوسطى وبالتالي إذا كانت العضلات لا تعمل بشكل صحيح بسبب  الشق   فإن ذلك من الممكن أن يؤدى  إلى تراكم الإفرازات اللزجة داخل الأذن الوسطى مما قد يقلل من السمع.

يجب أن يخضع الطفل المصاب بالشفة الأرنبية والحنك المشقوق  لاختبارات سمعية منتظمة للتحقق مما إذا كان يعانى من اى مشاكل فى السمع أم لا  من أي مشكلات.

ويمكن علاج تراكم السوائل في الأذن عن طريق إدخال أنابيب بلاستيكية صغيرة تسمى الحلقات في طبلة الأذن والتي  تمنع السوائل من التجمع فى  الأذن.

●العناية بالأسنان

إذا كان  الشفة الأرنبية ممتدة لتشمل منطقة اللثة، فمن الشائع أن تميل الأسنان الموجودة على جانبي الشق إلى السقوط لذلك من الضرورى  أن يقوم طبيب الأسنان بمراجعة  صحة أسنان الطفل المصاب بالشفة الأرنبية استمرار.

و فى بعض الحالات يحتاج  بعض الأطفال إلى علاج تقويم الأسنان، والذي يساعد بشكل كبير فى  تحسين محاذاة ومظهر الأسنان.

●علاج النطق واللغة

على الرغم من أن إصلاح الشفة الأرنبية، والحنك المشقوق سوف يقلل بشكل كبير من فرصة حدوث مشاكل في النطق لدى الطفل المصاب، إلا أنه  في بعض الحالات، قد يحتاج الأطفال المصابون بالشفة الارنبية، والحنك  المشقوق بعد إجراء الجراحة إلى علاج النطق.

يلزم معالج النطق واللغة (SLT) تقييم تخاطب الطفل  عدة مرات مع تقدمه في العمر، وإذا لاحظ المعالج أي مشاكل فى نطق الطفل، فقد يوصي بإجراء مزيد من التقييم لكيفية عمل الحنك وفي بعض الحالات النادرة قد يحتاج بعض الأطفال إلى مزيد من الجراحة التصحيحية خاصة فى الأطفال الذين يعانون من زيادة تدفق الهواء من خلال أنفهم عندما يتحدثون

المصادر والمراجع:

www.webmd.com

www.mayoclinic.org

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error: Content is protected !!
إغلاق