إعلان رئيسي دكتورك
مقالات ونصائح طبية

ماذا تعلم عن حمى الضنك؟

حمى الضنك الأسباب والأعراض والعلاج

حمى الضنك الأسباب والأعراض والعلاج

انتشرت في الأعوام السابقة حالات الأصابة بمرض حمى الضنك، خاصة في بلدان جنوب شرق آسيا وأمريكا اللاتينية.

فقد سجلت منظمة الصحة العالمية ارتفاعا حادا لعدد حالات الإصابة بحمى الضنك في جميع أنحاء العالم في العقود الأخيرة.

فما المقصود بحمى الضنك وماهي طرق انتقال العدوى بها؟ وهل يمكن الوقاية منها؟

ما هي حمى الضنك؟

حمى الضنك هي مرض فيروسي يؤدي إلى ارتفاع ملحوظ في درجة الحرارة، وألم في العضلات والمفاصل.

وتعرف حمى الضنك بالحمى النزفية، إذ قد تؤدي إلى نزيف حاد. وتنتقل عدوى حمى الضنك عبر البعوض.

وتنتشر عدوى حمى الضنك عادة بين سكان المنطقة الاستوائية وشبة الأستوائية في جميع أنحاء العالم.

ما هي أسباب حمى الضنك؟

طرق انتشار حمى الضنك
طرق انتشار حمى الضنك

يصاب المريض بحمى الضنك عادة بسبب أربعة فيروسات لحمى الضنك، التي تنتقل من مريض إلى آخر عبر بعوضة الأيدس اجبتاي الناقلة للمرض ، التي تنقل أحد الفيروسات من دم المريض إلى دم الآخر.

يؤدي تنوع فيروسات حمى الضنك، إلى انتشار الإصابة به، وتكرار العدوى به مرة أخرى، إذ يصنع الجهاز المناعي أجسام مضادة لنوع واحد فقط الموجود في دم المريض، وغير متوافق مع الأنواع الأخري.

ما هي العوامل التي تزيد من خطر العدوى بحمى الضنك؟

يوجد العديد من العوامل التي تزيد من فرصة الإصابة بحمى الضنك ومن أهمها:

  • السفر إلى مناطق انتشار المرض كالبلدان الأستوائية في جنوب شرق آسيا وأمريكا اللاتينية.
  • العدوى السابقة بحمى الضنك، تزيد من خطر الإصابة بأحد أنواع فيروس حمى الضنك الثلاثة الباقية.

ماهي مراحل مرض حمى الضنك؟

تبدأ أعراض حمى الضنك المميزة في الظهور بعد تواجد الفيروس بدم المريض ب أسبوع، وتمر أعراض حمى الضنك بعدة مراحل وهي:

  • مرحلة الكمون، وهي المرحلة التي تسبق ظهور الأعراض رغم وجود الفيروس بالدم.
  • مرحلة الحمى، وهي المرحلة التي تبدأ أعراض حمى الضنك بالظهور، خاصة ارتفاع درجة حرارة الجسم.

ويتكاثر في تلك المرحلة الفيروس بالدم ويصبح المريض قادرا على نقل العدوى، عبر الباعوض، ونقل الدم، واستخدام الأدوات الطبية والجراحية الملوثة.

  • المرحلة الحادة، وهي المرحلة التي تتطور فيها شدة الأعراض، وتختلف استجابة المريض لتلك المرحلة وفقا لحالة الجهاز المناعي.

إذ قد تتدهور الحالة الصحية للمريض الضعيف، أو ينجو منها ويتماثل للشفاء.

  • مرحلة الشفاء وتمدد إلى 5 أيام، ويقل فيها عدد الفيروس في دم المريض جدا.

ماهي أعراض حمى الضنك؟

تظهر أعراض حمى الضنك البسيطة عادة بعد أسبوع من الإصابة بالعدوى.

ومن أهم أعراضها مايلي:

  • ارتفاع شديد في درجة الحرارة، إذ قد تصل درجة الحرارة إلى 40 درجة مئوية.
  • صداع
  • طفح جلدي
  • تورم بالغدد الليمفاوية.
  • ألم بعضلات الجسم المختلفة
  • ألم بالعظام والمفاصل.
  • غثيان متواصل
  • قئ مستمر
  • تضخم بالكبد

قد تسوء حالة المريض في حالة حمى الضنك النزفية مما قد يؤدي به إلى الوفاة.

ومن أهم أعراض حمى الضنك النزفية:

  • نزيف دموي حاد
  • ألم شديد في البطن
  • نزيف مستمر من الأنف
  • نزيف تحت الجلد كالكدمات.
  • وجود دم في البول أو البراز
  • قئ دموي.
  • الإرهاق الشديد
  • ضيق في التنفس، نتيجة لتجمع السوائل بالجسم.

ما هي مضاعفات حمى الضنك؟

تسبب حمى الضنك في مراحلها المتأخرة، العديد من المضاعفات الخطرة مثل:

  • نزيف حاد
  • انخفاض حاد في ضغط الدم
  • التهاب رئوي شديد
  • التهاب كبدي
  • الوفاة

ما هي طرق الوقاية من عدوى حمى الضنك؟

قد يحد اتباع بعض النصائح من خطر الإصابة بحمى الضنك، خاصة إذا كنت من سكان المناطق الاستوائية التي ينتشر فيها البعوض  الحامل للفيروس ومن أهمها:

  • مكافحة الناموس بالقضاء على أماكن تجمعه وتكاثره كالبرك والمستنقعات.
  • البقاء بعيدا عن أماكن تجمع ونشاط الناموس الحامل للمرض، خاصة إذا كنت من سكان المناطق الاستوائية.
  • ارتد ملابس واقية من الناموس تغطي جسمك كله.

تنصح منظمة الصحة العالمية بلقاح دنجفاكسيا عند الإصابة بحمى الضنك، إذ يمنع هذا اللقاح من تطور المرض وظهور أعراضه الخطيرة.

يحصل المريض على ثلاث جرعات من هذا اللقاح، إذا كان يبلغ من 10 إلى 45 عاما عند إصابته بالعدوى.

لا يكفي هذا اللقاح منفردا لمكافحة عدوى حمى الضنك، إذ يجب أن يقترن بمكافحة الناموس الناقل لفيروس حمى الضنك.

تشخيص حمى الضنك

تشخيص حمى الضنك
تشخيص حمى الضنك

لتشخيص هذا المرض سوف يلجأ الطبيب إلى:

  • الفحص البدني للمريض.
  • السؤال عن تاريخ المرضي للمريض.
  • ملاحظة الأعراض جيدا، لتشابهها الشديد مع أعراض الملاريا والتيفويد.
  • مراجعة رحلات المريض، خاصة إلى البلدان الاستوائية.
  • السؤال عن التواجد بأماكن نشاط وتواجد الناموس.
  • لا يعتمد الطبيب على الفحوصات المعملية، إذ تظهر نتائجها في هذا المرض متأخرة بدون جدوى.

ماهي طرق علاج حمى الضنك؟

ليس هناك خطة علاجية خاصة بمرض حمى الضنك، وإنما يعالج الطبيب الأعراض الظاهرة فقط كالتالي:

· يصف الطبيب خافضات الحرارة ومسكنات اللألم.

· يوصي الطبيب بشرب السوائل بكثرة للحد من الجفاف، الذي قد يحتاج إلى رعاية مكثفة إذا ظهرت على المريض تلك الأعراض: جفاف الفم، الإرهاق المستمر، الخمول، نقص مرات التبول.

· نقل الدم، لتعويض الدم المفقود في حالات حمى الضنك النزفية.

· سوائل وريدية مغذية كمحلول الملح والجلوكوز.

المصدر
WhoCdcWebmd
الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error: Content is protected !!
إغلاق