إعلان رئيسي دكتورك
الطب البديل

فوائد الزيت الحار… زيت بذر الكتان

ما هي فوائد الزيت الحار؟

يوجد العديد من الزيوت الطبيعية التي يمكن إضافتها إلى الطعام، ويعد من أشهر هذه الزيوت، هو الزيت الحار والذي يعرف بالإنجليزية باسم Flax seed oil، استخدم الزيت الحار منذ القدم في علاج كثير من الأمراض، لما له من فوائد صحية عديدة، تعرف معنا في هذا المقال على فوائد الزيت الحار وأضراره وجرعته وتداخلاته الدوائية.

ما هو الزيت الحار؟

يعرف الزيت الحار باسم آخر وهو زيت بذر الكتان، حيث يستخرج هذا الزيت من بذور الكتان الناضجة من خلال طحنها ثم ضغطها على البارد لاستخراج الزيت. 

يحتوي زيت بذر الكتان على نوع من أحماض الأوميجا 3 الدهنية يسمى حمض ألفا لينولينيك (ALA).

يستخدم الجسم ALA من زيت بذور الكتان ويحولها بكميات صغيرة إلى أحماض دهنية أخرى، بما في ذلك حمض الدوكوساهيكسانويك وحمض ايكوسابنتانويك.

ولكن، لا يحتوي الزيت الحار على نفس العناصر الغذائية الموجودة في البذور الكاملة نفسها. 

على سبيل المثال، تحتوي بذور الكتان على الألياف والمغنيسيوم وفيتامين ب، لكن زيت بذور الكتان لا يحتوي عليها.

ما هي فوائد الزيت الحار؟

تشمل فوائد زيت بذور الكتان ما يلي:

تقليل نسبة الكوليسترول

قد قارنت إحدى الدراسات مستوى الكوليسترول بعد تناول بعض المشاركين زيت بذر الكتان وتناول البعض الأخر زيت الذرة مرة واحدة يومياً بعد العشاء لمدة 12 أسبوعاً.

ووجدت هذه الدراسة أن الذين تناولوا الزيت الحار كان لديهم انخفاض كبير في نسبة الكوليسترول الضار (LDL) في الدم، أما الذين تناولوا زيت الذرة لم تتغير لديهم مستويات الكوليسترول.

قد يرجع الفضل في ذلك إلى ما يحتوي عليه زيت بذر الكتان من حمض ألفا لينولينيك.

الوقاية من مرض السرطان

قد يساعد الزيت الحار في محاربة أنواع معينة من السرطان. 

مع العلم أن كل الدراسات التي أجريت كانت على الحيوانات، ولكن كانت نتائجها مبشرة.

حيث وجدت إحدى الدراسات التي أجريت على الحيوانات، أن الأحماض الدهنية الموجودة في زيت بذر الكتان قد تثبط حجم سرطان الثدي ونموه، بالإضافة إلى تعزيز موت الخلايا السرطانية.

تحسين صحة القلب

يحتوي الزيت الحار على نسبة عالية من أحماض أوميجا 3 التي تحسن من صحة القلب، لأنها:

  • تساعد في خفض ضغط الدم
  • تقليل نسبة الكوليسترول الضار
  • تمنع تصلب الشرايين
  • تقلل الالتهاب

الوقاية من مرض السكري

قد يساعد الزيت الحار في تقليل خطر الإصابة بمرض السكري، وبجانب ذلك تظهر الأبحاث أن تناول زيت بذور الكتان مرتين يوميًا لمدة 12 أسبوعًا قد يساعد في علاج تقرحات القدم بشكل أسرع لدى مرضى السكري.

 حيث درست إحدى الأبحاث تأثير تناول 13 جرامًا أو 26 جرامًا من بذور الكتان يوميًا لمدة 12 أسبوعًا على نسبة السكر في الدم.

ووجدت هذه الدراسة أن هناك انخفاض في مستوى السكر في الدم لدى أولئك الذين تناولوا 13 جرامًا من بذور الكتان، أما أولئك الذين تناولوا جرعات أعلى من بذور الكتان لم يواجهوا أي تغييرات.

ولكن، لا يعرف لماذا لم يؤثر تناول بذور الكتان بكمية كبيرة على نسبة السكر في الدم، لذلك، هناك حاجة إلى مزيد من البحث.

تقليل الالتهاب

يعمل الزيت الحار على تقليل نسبة بروتين سي التفاعلي (C-reactive protein)، الذي يدل على وجود التهاب. 

علاج جفاف العين

أظهرت بعض الأبحاث أن تناول الزيت الحار عن طريق الفم قد يقلل من أعراض جفاف العين لدى الأشخاص الذين يعانون من حالة تسمى متلازمة شوغرن.

 وقد يؤدي أيضاً تناول زيت السمك بالإضافة إلى زيت بذور الكتان عن طريق الفم إلى تقليل أعراض جفاف العين وزيادة إنتاج الدموع. 

فوائد الزيت الحار للشعر

يعد زيت بذر الكتان مصدراً غنياً بأحماض أوميجا 3 الدهنية ومضادات الاكسدة التي تعزز من صحة الشعر لأنها:

  • تعمل على ترطيب الشعر.
  • تقوي الشعر وتمنع تقصفه. 
  • تغذي فروة الرأس.
  • تساعد في منع أمراض فروة الرأس مثل قشرة الرأس والحكة.
  • تعمل على إصلاح بصيلات الشعر التالفة.

فوائد الزيت الحار للبشرة

يحسن الزيت الحار من صحة البشرة من خلال الآتي:

  • ترطيب البشرة وتغذيتها.
  • يقلل من التهابات الجلد.
  • علاج التهاب الجلد التأتبي – هو نوع من الأكزيما يسبب احمرارًا وحكة في الجلد -.

الزيت الحار والإمساك

يعد من احدى استخدامات زيت بذر الكتان الشعبية علاج الإمساك، حيث يعمل كملين طبيعي.

فوائد الزيت الحار للتخسيس

قد يساعد تناول الزيت الحار في إنقاص الوزن، نظرًا لأنه يعمل على زيادة حركة القولون بما أنه ملين طبيعي.

لذلك، قد يؤدي تناول زيت بذر الكتان إلى مساعدة جسمك على التخلص من الطعام والفضلات بسرعة أكبر، الأمر الذي يؤدي إلى إزالة السموم والتخلص من الوزن الزائد.

ما هي جرعة الزيت الحار الآمنة؟

 يعد تناول 1 -2 جرام من زيت بذر الكتان أمناً.، حيث قد يؤدي تناول أكثر من ذلك إلى ظهور بعض الآثار الجانبية للزيت الحار.

ما هي الآثار الجانبية التي يمكن أن يسببها الزيت الحار؟

تشمل الآثار الضارة المحتملة التي يمكن أن يسببها تناول زيت بذر الكتان ما يلي:

قد تحدث الأعراض اعتماداً على الجرعة ورد فعل الشخص تجاه زيت بذر الكتان.

ما هي محاذير تناول الزيت الحار؟

يجب الحذر عند تناول الزيت الحار في الحالات الآتية:

  • الأطفال: يعد تناول زيت بذر الكتان أمن على المدى القصير لمدة تتراوح إلى 3 شهور. 
  • الحمل: قد يؤدي تناول زيت بذر الكتان إلى زيادة خطر حدوث الولادة المبكرة عند تناوله خلال الثلث الثاني أو الثالث من الحمل.
  • الرضاعة الطبيعية: لا توجد معلومات موثوقة كافية لمعرفة ما إذا كان زيت بذور الكتان آمنًا للاستخدام عند الرضاعة الطبيعية، لذلك، يفضل البقاء على الجانب الآمن وتجنب استخدام.
  • اضطرابات النزيف: قد يزيد زيت بذور الكتان من خطر حدوث نزيف حاد في المرضى الذين يعانون من اضطرابات النزيف.
  • الجراحة: يجب التوقف عن تناول الزيت الحار قبل الجراحة بأسبوعين على الأقل لأنه قد يزيد زيت بذور الكتان من خطر النزيف أثناء الجراحة وبعدها. 

التداخلات الدوائية للزيت الحار

قد يتفاعل الزيت الحار مع بعض الأدوية كالآتي:

الأدوية التي تعمل على إبطاء تخثر الدم (الأدوية المضادة للتخثر / مضادات الصفيحات): قد يبطئ زيت بذر الكتان من تخثر الدم، وقد يؤدي تناول زيت بذر الكتان إلى جانب الأدوية التي تؤدي أيضًا إلى إبطاء التجلط إلى زيادة فرص حدوث الكدمات والنزيف.

ومن أمثلة هذه الأدوية ما يلي:

  • الأسبرين 
  • كلوبيدوجريل (بلافيكس) 
  • ديكلوفيناك (فولتارين وكاتافلام وغيرهما) 
  • إيبوبروفين (أدفيل وموترين وغيرهما) 
  • إينوكسابارين (لوفينوكس) 
  • هيبارين 
  • الوارفارين (الكومادين) 
  • أدوية داء السكري: قد يؤدي تناول الزيت الحار بجانب أدوية السكر إلى انخفاض كبير في نسبة السكر في الدم.
  • أدوية علاج ارتفاع ضغط الدم: يمكن أن يسبب تناول كل من زيت بذر الكتان مع أدوية خفض ضغط الدم إلى حدوث هبوط في ضغط الدم.
  • الأدوية التي تحتوي على الاستروجين: يقلل الزيت الحار من تأثير هرمون الاستروجين، لذلك، قد يتداخل مع الأدوية التي تحتوي على هرمون الاستروجين، مثل حبوب منع الحمل.

ما الفرق بين الزيت الحار وزيت السمك؟

يحتوي كل من زيت بذور الكتان وزيت السمك على أحماض أوميجا 3 الدهنية، التي تحتوي على ثلاثة أنواع وهم: حمض إيكوسابنتاينويك (EPA) وحمض الدوكوساهيكسانويك (DHA)، وحمض ألفا لينولينيك (ALA) – الذي يمكن تحويله في الجسم إلى النوعين الآخرين -.

يحتوي الزيت الحار على 50 في المائة إلى 60 في المائة من أحماض أوميجا 3 الدهنية في شكل ALA، الذي يتحول في الجسم إلى النوعين الآخرين.

أما  زيت السمك يحتوي على الثلاث أنواع من الأوميجا 3.

ما الفرق بين الزيت الحار وزيت الزيتون؟

يختلف زيت الزيتون عن زيت الحار، لأنه يتكون في الغالب من  دهون أحادية غير مشبعة تسمى حمض الأوليك، وهو نوع من أوميجا 9.

أما الزيت الحار فهو يحتوي على حمض الألفا لينولينيك وهو نوع من أوميجا 3.

اقرأ أيضاً: زيت الزيتون

وفي النهاية، عليك عزيزي القارئ الاستفادة من فوائد الزيوت الطبيعية وخاصة الزيت الحار من خلال إضافته إلى نظامك الغذائي اليومي.

موضوعات ذات صلة

المصدر
HealthlineMedical News Today
الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

error: Content is protected !!
إغلاق